هذي القصيده المعروفه للمنشد البريطاني سامي يوسف