سوق الموالح .. أم بازار مومباي

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • سوق الموالح .. أم بازار مومباي

      اعتدت في ختام كل رحلة أقوم بها إلى محافظة مسقط أن أعرج في طريق العودة إلى سوق الخضار والفاكهة بالموالح .. ذلكم السوق الصاخب الذي يعج بالنشاط والحركة . والمشاهد المتناقضة ، وأيضاً العمالة الآسيوية المستوفدة من ماركة زيت النارجيل.

      تلك العمالة التي هيمنت على كل شيء ، وأتت على كل شيء ، وأكلت كل شيء أخضراً كان أم يابساً ، رطباً أم جافاً .. تجدهم في المدينة والريف ، وفي السهل والجبل .. يزالون كل مهنة ، ويتقمصون أية شخصية .. هم في بلادنا أصحاب شركات ومدراء عموم ومدراء – محاسبون – مهندسون – بناءون – صناع – عمال – تجار - مؤذنون وأئمة مساجد - رهبان – جرسون – نادل – حفار قبور … إلى غير من الوظائف والمهن الرفيعة والوظيعة منها .

      وفي سوق الموالح تنطمس الهوية العمانية إلا من بعض المتسوقين والحمالين ، أما منافذ البيع فهي محتكرة بالكامل من تلكم العمالة حتى ليخيل للمتسوق أنه ظل الطريق إلى إحدى بازارات مومباي الشهيرة .

      ترى هل بالإمكان بسط الهيمنة العمانية على هذا السوق الحيوي الذي يسهم في تحويل الملايين من العملة النقدية إلى خارج الوطن ؟؟ أم أنه لا يحق لنا أن نتواجد فيه إلا مستهلكين أو حمالين تحت أمرة ورحمة تلكم العمالة ؟؟
      وأين صندوق دعم مشاريع الشباب ؟؟ وأين مشروع (سند) اللذان سمعنا عنهما الكثير ، وقرأنا عنهما الكثير حتى أصبنا بالتخمة من هذه الجعجعة التي لم نرى لها طحناً .
    • تحياتي

      صح كلامك اخي الفاضل فالعماله الوافده تجدهم مثل الدود في كل مكان مثل ماذكرت الفا مهما تم الحد منهم فهم بالعكس في ازدياد فلما لا نستخدم العماله الوطنيه هم بحاجه اكثر وهم ابناء الوطن وخيرتها ولكن ماذا تقول رؤسائنا بالعمل هنود ايضا ويعاملوننا كانهم هم ابناء الوطن ونحن العماله والله الحاله ولكن هيهات لا بد يجي يوم وسينتهي وجود العماله الوافده وخصوصا الهنود يتمركزون على المراكز العليا ايضا في وطننا الله يعين بس واتمنى زياره هذا السوق ونشوف العجب.

      تحياتي
    • :eek: فعلا هذا مانراءه ليس في سوق الموالح فقط بل في جميع اسواق الخضار والفواكه واللحوم في انحاء السلطنه ماعدا سوق السمك وهنا اطرح سوال ....لماذا اختفى الاجنبي في سوق السمك؟؟ وانتشر في باقي الاسواق..؟؟
      اتمنى المشاركه والافاده بالراي وشكرا.
    • قبل يومين ذهبت إلى سوق روي (من مدة لم أذهب إليه) وحتى لا أطيل عليكم أختصر وأقول ما يلي :
      1-يبدو أن معالي الوزير النشط عامر بن شوين لم يزر هذا السوق .
      2- العمالة الهندية مسيطرة تماما ولا وجود للعمانين وإن وجدوا فغير ظاهرين للعين(ربما من فرط التواضع)
      3-لايعيرون المتسوق العماني أدنى اهتمام لا سيما إذا وجد لديه زبائن غير عمانيين (هذا ما خبرته في تلك العجالة).
      4-يكاد هذا السوق أن يكون أرضا أجنبية فاللغة وأغلب المرتادين وافدون (العملة الرديئة تطرد العملة الجيدة )حقيقة اقتصادية .
      يوجد باعة يستخدمون الرصيف :rolleyes:
      ليس لدي أقوال أخرى :D
    • لقد خاض شاب عماني متحمس عباب مزاولة بيع الخضار والفاكهة رغبة منه في إثبات وجود ه .. إلا أنه لم يستطع الصمود نتيجة عدم وجود أدنى مساندة أو دعم من الجهات المعنية التي ضيقت عليه الخناق لا سيما بلدية مسقط التي استأجر منها متجراً في سوق الخضار بالوادي الكبير ، فلم يقوى على الصمود بسبب ارتفاع كلفة الأجار وحدة منافسة العمالة الواحدة .

      فإلى متى سيظل الشباب العماني بعيداً عن الدعم والمساندة ، ويكتفي بسماع الشعارات الرنانة دون تطبيق على بساط الواقع ؟؟؟
    • يطرح كل حين عدد من المواضيع النافعة التي تصب في صالح المواطن .. فهل يوجد بالمثابل من الجانب الرسمي ... من يعير هذه المواضيع الإهتمام الذي تستحقه ... لا أعتقد ، فكأننا ننفخ في قربة مثقوبة .

      شكراً لكم ... أنا ذاهب لأداء فريضة الحج .. فإلى اللقاء بمشيئة الله وتوفيقه .