إسرائيل تصمم العاب إلكترونية لتشويه الإسلام على الانترنت

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • إسرائيل تصمم العاب إلكترونية لتشويه الإسلام على الانترنت

      استغلت إسرائيل الحملة الأمريكية ضد الارهاب :( الدائرة الآن بأفغانستان لتشويه صورة المسلمين وقامت بتلفيق التهم والأكاذيب بإطلاق الصفات القبيحة على الرموز الإسلامية على الانترنت و العاب "الفيديو جيم" الخاصة بالأطفال واخر تلك الأعمال كانت تصميم إحدى شركات الكمبيوتر الإسرائيلية وتدعى جامز للعبة "فيديو جيم" تقوم على ضرب اللاعب لكبار الرموز الإسلامية فى العالم خاصة الناشطين الإسلاميين منهم وعلى رأسهم الشيخ "حسن نصر الله" الأمين العام لحزب الله والمنشق السعودى أسامه بن لادن

      وتشير اللعبة التى سيطلق عليها اسم kill islam أو أقتل الإسلام لضرورة القضاء على العرب والسعى لبذل أكبر قدر ممكن من المجهودات من أجل القضاء على تلك الرموز وسيفوز المتسابق بـ 100 نقطه عند قتله للشيخ حسن نصر الله و 150 نقطة عند قتله لأسامة بن لادن وهما اللذان يظهران فى تلك اللعبة وهما محروسان من قبل متشددين إسلاميين ويحصل المتسابق على 20 نقطة عند قتله لهؤلاء المتشددين وعندما يهزم المتسابق هؤلاء الإسلاميين ويقضى على بن لادن ونصر الله تكتب له أعلى الشاشة جملة "جيد ... لاعب متميز أنقذت العالم من هؤلاء الإسلاميون المزعجون" أما الشىء المستفز والسئ أن اللعبة لم تتوقف فى صفاتها عند هذا الحد بل قامت بوضع صور لمساجد ومنابر إسلامية وصفت بأنها مراكز "إرهابية" وأصولية ترعى الإرهاب ويجب تدميرها للقضاء على أى حركة مسلحة أصولية قد تصيب المدنيين الأبرياء فى المستقبل.

      دافيد شترن أحد مهندسى الكمبيوتر فى شركة "جامز" والذى ساهم فى رسم تقنية اللعبة أكد فى حوار له مع مجلة كمبيوتر الإسرائيلية لأن العالم يجب أن يساهم فى توزيع هذه اللعبه لأنها توضح مساوئ الإسلام والإسلاميين وتفضح أعمالهم وفسادهم فى العالم. وأضاف أن ما قامت به الشركة يعتبر عمل جليل يجب أن يقدره العالم خاصة وإنه يضئ الطريق على الجوانب والأعمال الأصولية الإرهابية الإسلامية وتفضح الأصولية الإسلامية خاصة للأطفال والأجيال الناشئة فى العالم !! ومن ثم تصل الكراهية الإسرائيلية للإسلام والعرب إلى اسطوانات الألعاب وهو أمر مقزز للغاية ويجب مواجهته بقوه من قبل العرب حتى لا تنجح المخططات الإسرائيلية فى تحقيق أهدافه


      :eek: :eek: :eek:
      :mad: :mad: :mad:
    • وما خفي كان أعطم

      اخي الكريم :
      أشكرك كثيراً على إثارة هذا الموضوع الهام ..
      من المعلوم أن اليهود يرسخون في أبناءهم كره المسلمين منذ نعومة أظفارهم .. ولا يخفى على أحد أن الفساد الفكري الذي يلوث أذهان الصهاينة يترجم إلى ممارسات سلوكية عدوانية ضد كل البشرية ، ذلك لأن اليهود متعصبين لبني جنسهم ويمثلون صفة العنصرية بكل معانيها ..
      ولا يزال اليهود يرسمون المؤامرات للنيل من كل شخص ينتمي إلى الإسلام .. ومن أساليبهم تلك الألعاب الهدامة التي تفضلت بذكرها في هذا الموضوع .. فهي تصور المسلم على أنه إرهابي في زمن اختلطت فيه المفاهيم وأصبح صاحب الحق متهم من جميع الجهات الدولية ..
      وفي ظل هذه التناقضات التي نعيشها لا يزال العرب يعتبرون أمريكا والتي تعتبر راعية الإرهاب في العالم يعتبرونها واسطة السلام المزعوم ويأملون فيها خيراً
      إن تلك الألعاب الصهيونية تنتشر بشكل كبير في مختلف أرجاء العالم في وقت يركد فيه الإعلام العربي ولا يتجه إلا إلى الأفلام والمسلسلات التي هي نفسها وللأسف تشوه صورة المسلم وتلصق به تهمة الإرهاب .