رسالة إلى بابا بوش ( 2 )

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • رسالة إلى بابا بوش ( 2 )

      ياسيدي بوش العظيم
      أنا طفلة نبتت على أحضان بوسنة
      منذ آلاف السنين ..
      وعلى ثراها لاح في عيني ضياء الله
      يسري في قلوب المؤمنين ..
      ورأيت في أمي كتاب الله
      نوراً في الضلوع وأنجماً فوق الجبين ..
      وأتيت للإسلام راغبة ولم أسمع صراخ الحاقدين
      ورسمت في قلبي بلاد الله حباً لا يعادي أي دين ..
      الآن يا مولاي تسحقنا جيوش الغاصبين ..
      من ثدي أمي كان لون الدم
      يحكي قصة الأهوال في الزمن اللعين ..
      كفنت بين يدي وجهي
      وأنتحنيت على التراب
      أقبل الأب الحنون
      وقد توارى في قطار الراحلين ..
      ومضيت عاريةً أغطي عرى نفسي
      والقطار الأسود الملعون يطوي ليلنا الدامي الحزين ..
      ***********
      يا سيدي بوش العظيم
      في أرضنا حلم وفي أوطاننا
      شعب يغني الحب ينعم بالخيال ..
      لا فرق في أوطاننا بين الصليب أو الهلال ..
      فالدين دين الله تحمله جوانحنا
      بكل الحب فينا .. والجلال ..
      عشنا مع الأيام أحباباً نداوي الجرح
      نقتسم الرغيف المر نسكر بالجمال ..
      حتى أتت يوماً جيوش الموت
      طافت في الشوارع ..
      بين أطلال المساجد
      فوق أعناق الرجال ..
      كانت دماء الأرض تصرخ في الربوع
      وحولنا تبكي الظلال ..
      لم يبقى غير بكاء ثكلى أو عجوز
      أو صغير أطبق الفم الجريح على الرمال ..
      لم لا نعيش بأرضنا ..
      لم لا تظل منابر الإسلام تاجاً بيننا ..
      جئنا إلى الدنيا
      رأينا الله يسكن كل شيء حولنا
      ما ذنبنا .. ما ذنبنا .. ما ذنبنا ..
      **********
      يا سيدي بوش العظيم ..
      يا بابنا العالي ويا حصن اليتامى الضائعين ..
      يا تاج هذا الكون .. يا قوت الحيارى الجائعين ..
      أنا طفلة من أمة تدعى بلاد المسلمين ..
      تمتد ما بين الليالي السود
      والعصر اللقيط
      ووصمة الخزي المهين ..
      فشمالها ..
      نهر من الأحزان ينبع من دموع المتعبين ..
      وجنوبها ..
      يمتد من عصر الهزائم نحو أيام التنطع
      بين أحضان السكارى الغافلين ..
      في الغرب ..
      فاضت روح ماضيها
      فألقت في ليالي الصمت .. مجد الراحلين
      في الشرق
      تحكمها سياط البطش
      تنعق في صحاريها المشانق والأنين ..
      كانت تسبح ذات يوم بإسم رب العالمين ..
      والآن صارت تعبد الدولار جهراً يا أمير المؤمنين !!!


      للقصيدة بقية باقية فهل نكملها أم نكتفي بما جاء سلفاً ؟ يبقى الجواب لديكم .
      ولا ننسى أن القصيدة لفاروق جويدة .

      بيت من نفس القصيدة إ أكملناها سيكون معها ويقول
      يا سيدي بوش العظيم ..
      لا تسأل البحار حين يموت
      من في البحر قد خرق السفائن
      فالكل يا مولاي .. خائن
      الكل يا مولاي .. خائن
    • السلام عليكم

      أخي العزيز وجدانيات ما زلنا نسبح معك في بحر فاروق جويدة الشعري ..
      فاستمر أخي العزيز معنا على نفس المنوال الجميل ..
      فالقائل يرحل .. طال ام قصر الزمان ..
      لكن القصيدة نسمعها جيل بعد جيل