تايلاند تهدر نقطتين ثمينتين بالتعادل السلبي مع ايران

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • تايلاند تهدر نقطتين ثمينتين بالتعادل السلبي مع ايران

      اهدرت تايلاند نقطتين ثمينتين امام ضيفتها ايران عندما اكتفت بالتعادل السلبي امس في بانكوك في ختام الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الاولى ضمن الدور الثاني الحاسم للتصفيات الاسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2002 في كرة القدم في كوريا الجنوبية واليابان معا.


      وحصدت تايلاند، التي كان الفوز اقرب اليها من منافستها، نقطتها الاولى في التصفيات بعد ان خسرت امام العراق صفر-4 في الجولة الاولى، فيما رفعت ايران رصيدها الى 4 نقاط من مباراتين اذ سبق ان فازت على السعودية 2-صفر وصعدت الى المركز الثاني بفارق الاهداف خلف البحرين وامام السعودية.


      وكان المنتخبان تعادلا 1-1 في الدور الاول من نهائيات كأس اسيا 2000 في لبنان. كانت البداية بطيئة من المنتخبين لكن سرعان ما ارتفع الاداء تدريجيا بعد ان تناوبا السيطرة على منطقة الوسط وبناء الهجمات المنظمة.


      وبقي الاداء متكافئا مع تبادل الطرفين الهجمات، فظهر اصحاب الارض بمستوى جيد مقارنة مع ما قدموه في مباراتهم الاولى امام العراق وبادروا الى الهجوم اكثر من مرة ونجحوا في فرض ايقاعهم على الايرانيين.


      وتميزت تمريرات التايلانديين بالتركيز والدقة وواكبها سرعة في الاداء خصوصا في الانطلاق بالهجمات المرتدة ومنها كاد ساكيسان يهز الشباك من تسديدة قوية تحولت الى ركنية بعد خروج الحارس ابراهيم ميرزا بور للتصدي له (38). وكان مهدي مهداوي افضل اللاعبين الايرانيين في هذا الشوط خصوصا في اختراقاته من الجهة اليمنى لكن علي دائي وجواد نيكونام لم يتقدما كثيرا نحو المرمى.


      وضغطت تايلاند بقوة في الشوط الثاني وكانت العابها مدروسة من مختلف الجهات فشكلت خطرا كبيرا على مرمى الحارس الايراني الذي كان بالمرصاد وحرم اصحاب الارض من تسجيل اكثر من هدف.


      وفشل المنتخب الايراني بتهديد مرمى تايلاند جديا وكان علي دائي بعيدا عن مستواه حتى ان الدفاع الايراني لم يكن متماسكا خلافا لما ظهر عليه امام السعودية. وكاد سوتي سوكسومكيت بديل ساكيسان يفتتح التسجيل عندما تلقى كرة من منتصف الملعب فاستقبلها ببراعة وسددها من الجهة اليسرى للمنطقة قريبة جدا من القائم الايسر (76).


      وتوالت الفرص بالجملة للتايلانديين الذين كانوا يخترقون بسهولة تامة الدفاع الايراني، وكادوا يقطفون ثمار جهودهم في الدقيقة 87 من هجمة سريعة لكن دوسيت تشاليرمسان سدد الكرة على يمين المرمى بدلا من ايداعها الشباك لانه كان في مواجهة الحارس مباشرة. وقبيل نهاية المباراة طرد الحكم الاماراتي علي بو جسيم مدرب تايلاند، الانجليزي بيتر ويذ، بسبب احتجاجاته المتكررة.