ماذا أقول لأبي ؟!

    • ماذا أقول لأبي ؟!

      ماذا أقول لأبي ؟

      آه يا .... إن ليل البارحة والمطر يداعب نافذة غرفتي بوسوسته المتساقطة برفق ولين ، والبرد يتسلل من بين الثقوب كم إجتاحت ذكراك فؤادي وأرقت منامي وأنهكت حالي .. تلك الذكرى كانت كإعصار يضرب بطون الجبال ، وكنت كالذي يتخبط من السكر ثملاً وأهذي لمن حولي وأسأل النافذة والسرير والمرايا .. أسألها عن سر غيابك وأسباب الفراق وعن أيام الصفاء ونعيمها وكيف إرتحلت من الوجود وخاننا الدهر .. إنني أعيد أسئلتي مراراً كما يعيد أبي أسئلته عن حالي وهزلي والهالات السود التي تحيط بعيني . فماذا عساي أن أقول له ، ومن يجيب على سؤالاتي الضائعة كي أستطيع أن أرد على أسئلة أبي المتكررة ومن ينهي عذابي هذا ؟ ! .


      جزء من مقالي الذي نشر بتاريخ 5/ 4 / 1999 بجريدة الشبيبة العمانية .$$f
      $$f $$f $$f $$f $$f $$f $$f $$f $$f $$f $$f $$f $$f $$f $$f
    • وجدانيات ..
      احدى روائعك التي دوما نقرأ لك مساهمات رائعه وجميله .. تأخذنا في عالمك المتميز ونبحر من خلال كلماتك الرائعه .. دائما نتلقى منك الجديد والمميز .. اشكر تلك الانامل التي لا تبخل في الكتابه لنا .. عبر هذه النافذه المميزه .. مهما قلت عن مساهماتك .. السان تتلعثم .. الكلمات تتبعثر .. والقلم يرتجف كل يآبى ان يعبر عما تكتب مخافتا أن لا تصف بصوره تستحق تلك الكلمات الذكر .. واتجاوز كل الرفض ..وعبر لك بهذه الكلمات اعلم انها لا ترتقي لكلماتك ولكن اتمنى ان تعذرني في التقصير .. ولك مني كل الشكر على هذه المساهمات الرائعه
    • أخي الرائع ....
      دائما مواضيعك تلمس في القلب مكانا شفافا....
      كلماتك... تختصر كل الأسئله....وكل الأجوبه
      وهل بقي بعد كل ما قلته أنت أسئلة تطرح
      أو أجوبة تنتظر؟؟
      ربما هو الشوق الى ماض عميق حزين؟؟
      ربما هو المرحله التي تأتي قبل مرحلة عنق الزجاجه؟؟
      وعلى العموم ....أنت أدرى بها من أي شخص أخر...

      لك تحياتي...
      وفقك الله...
    • وجدااااااااااااااااااانيات ..

      دائما تتألف بمعزوفاتك الجميلة ..

      وتجعل القارئين لبحورك .. يذوبون في بحرك حتى النهاية !!
      تقديري !! عاشق السمراء كان هنا .......... ومضى !! http://www.asheqalsamra.ne
    • وجدانيااااات
      حين تكتب .. تكتب بروعة متناهية ...أتأمل حروفك .. وأقرأها مرارا ...وابحث في السر الساكن فيها ...السر الذي يجعلها تتألق دائما ...فلا أجد الا انها حروف ...خواطر ...وبوح .. خواطر ...فهنيئا لنا بخواطر دافئه ...وتحياتي العطرة لك
    • لكم مني التحية

      غضب الأمواج ////$$f

      كتائب الريح /////$$f

      عاشق السمراء /////$$f

      رفيعة الشأن ////$$f

      دمووع اللييل /////$$f

      إخوتي / أخواتي ///

      لا ترتقي الكلمة إلا بوجود من يقرأها وليس كل قارئ يعد قارئ وهنا أشير إلى الذوق والحس الرفيع الذي تشرفت بكم الساحة الأدبية بشكل عام ومواضيعي بشكل خاص . فلكم جميعاً أقول شكراً . ونحن جميعاً يداً واحدة .
    • دعيني أقول كلمة حق في ردك على موضوعي بحق كان ردك أجمل وأقوى بمعانية ودلالاته من موضوعي الأم بكثير حتى أنني مرت لحظات صمت على خاطري لمت فيه نفسي لماذا نشرت مادتي الهزيلة تلك .

      ملاذ / إن عودتك لساحتنا من جديد هو مكسب كبير لهذه الساحة . لهذا لا مكان للمغادرة مرة أخرى . وأشكرك على الرد الذي أفاق قوة على القلم المردود عليه .

      لك التحية وحياك الله .
    • وجدانيات

      اخي 00 من خلال كلماتك المكتوبه بأحساسك اجد فيك الاخلاص 00 حتى بعد ان الهمك رب العزه نعمة النسيان فالانسان ينسى بطبعه 00 ولكن يضل العالق بذاكره 00 هدى نهتدي به 00 وتأكد انك باخلاصك اعطيت كل حق وجب عليك 0 والله يكثر من امثالك اخي محمد 0 وبما انني جديد على الساحه وعليك اتمنى ان اثري الساحة التي تشرف انت عليها 0
    • مشاعرك الطيبة أشكرها تجاه الرد على موضوعي . كما أشكرك على كلماتك وأتمنى حقاً أن تكون متواصلاً معنا على رقعة هذه الساحة فهي خصصت لتكون مهد لأقلامكم التي تبدع من عصارة فكركم وما نحن سوى مكملين لبعضنا . أحياناً ننتقد أو ننقد وأحياناً نصفق بحرارة . المهم هو قوة المادة التي تكون على الساحة تصنف نوعيتها .

      بالطبع نحن نفخر بك بين إخوتك وزملائك . فكن معنا .