هــــام جدا لللأعضاء (عامه ) والمشرفين (خاصه).

  • هــــام جدا لللأعضاء (عامه ) والمشرفين (خاصه).

    أطالب بتغير الردود من الأعجاب الى النقد


    النقد بين الإعجاب والحياد


    لنبدأ بقراءة الإعجاب:
    ==============


    بداية نقول ونسأل : ماهو المطلوب حتى تستحق القراءات النقدية اسم النقد وقد قلت في ردي على بعض الأخوات عند حوارناان القراءات هنا تدخل باب مديح النصوص المقروءة لا أكثر وليست تنتمي الى النقد ، بل هي قراءة إعجاب وميل مسبق عند القارئ لقول رأي في نص أعجبه ، وكثيرا ما تنسى هذه القراءات في حال خوضها بين ثنايا النص أمرا مهما، وهو أنها تظلم النص نفسه حين تنطقه ما لا ينطقه ، وتلبسه ثوبا ليس على مقاسه ، والنتيجة الحتمية أن النص سيتعثر ويسقط على وجهه ولن يقوى على النهوض بعدها، لأن القراءة لم تشر الى هفوات وحفر الطريق أمامه كي يتجنبها، وانما أخفت مكان الحفر عن عيني النص فكانت عاملا رئيسيا في سقوط النص ، ولا يوجد في الكتابة الأدبية - ما كانت - شيء اسمه الكمال ، فالكمال لله وحده وكثيرا ما تخفي قراءة الإعجاب عيبا فيها هي نفسها ، وهو عدم قدرتها على الوقوف على مواطن الضعف لوجود غشاوة الإعجاب على عينها ، هذا عن الإعجاب بالنص ..


    وماذا عن قراءة الحياد :
    ===============


    هذه القراءة هي المطلوبة ، وفي نفس الوقت هي المفقودة هنا في (الساحه الأدبيه) ، ولا نعلم السبب وراء فقدانها واختفائها = قد يكون للشللية دور في ذلك = ولن نطلق الإتهامات على أحد فالتلميح يغني عن التصريح ، واللبيب بالإشارة يفهم ، وقد يكون سبب غياب وتغييب القراءة المحايدة هو نوعية العلاقات بين الأعضاء والتي يظهر أنها تحتاج الى عملية جراحية لتبرأ وتشفى وهذه دعوة للجميع لإعادة النظر في العلاقات التي تسيطر وهدمها ورفع أعمدة العلاقة الأدبية التي كلنا ننضوي تحت لوائها . القراءة المحايدة تنظر الى النص - ما كان - بمعزل عن كاتبه والعلاقة معه ، ولا يهمها رضى أو غضب المؤلف ، لأنها لا تتعامل مع النص من هذا المنظور ، بل من منظور النص نفسه وقد كتب كثير من النقاد المنصفين حول هذا . وكما ورد هنا أن الكاتب يحب مدح نصه ، ولكن هل مدح نصه سيساعده ؟ لا أظن أنه سيساعده بقدر ما يساعده كشف مواطن ضعفه وقوته ، وهذا ما يتحقق فقط في القراءة المحايدة ، وإن غضب اليوم ، فسيرضى غدا ، حين يدرك أن ما كتب عن نصه كان في صالح النص وكاتبه ،تماما كالطبيب الجراح ، لا نطيق أن يلامس بمبضعه جراحنا ، لكن بعد الشفاء نركض لنشكره على فعله ، مع العلم أن الجراح كان بامكانه حقننا بإبرة مخدر تنسينا الألم الى حين ( مدح النص) ، لكن بعد عودة الألم لن نعود الى نفس الجراح ، بل سنبحث عن غيره . مما سبق نخلص الى أن المطلوب للنهوض أدبيا - على اعتبار صدق الدعوات التي وجهت - أن نتبع القراءة المحايدة ، ونتخلص من قراءة الإعجاب المضرة .


    أعــــــــزائي المشاركين بالساحه الادبيه ...


    وجهت دعوة الى ذوي الأختصاص هنا في (الساحه الأدبيه) بأن تكون الردود على شكل نقد ...لنقد بعضالنصوص التي وصلت الى درجة معينة من النضج وللأسف لم يتجرأ شخص على فعل ذلك وقد حاولت ان اجعل للموضوع منحنين الاول نقد الموضوع 00 وقد حاولت بعد احجام الكل أن اتناول الموضوع من وجه نظري كمتذوقه لما لما كتب و ليس كناقده 00 فأنا من يحتاج للنقد . والثاني اسئله تطرح عن الموضوع لفهم بعض الخفايا فيه والغموض وما اراد صاحب النص الوصول اليه ( وكنت اعتقد بان هذا هو الجانب الأسهل ) ولكن الجميع هنا يقرا ولا يكلف نفسه طرح تساؤلات 00 بل يمر على النص مرور الكرام الكثير من النصوص هنا غامضه 00 ربما لقصر في ادراكي ولكني لم افهم مايرمي اصحابها وراء طرحها وكنت اضن بأن هناك من يشاركني الرأي فقد كنت قد قررت ان اطرحها بعد استشارة اصحابها 00 فالكثير هنا يملك درايه على سبيل المثال في أوزان الشعر وانواع القصه ولا يكلف نفسه نقد نص لمبتدئ ...


    أسمحـــــلي أخي (وجدانيات و الأخ عاشق السمراء )


    بما أننا عرفنا عنكم وجدانيات كاتب قد عرفناه بتلك الكلمات الرائعه ..ومن ينطق تلك الكلمات بأستطاعته فعل ذلك ...وبما سمعت من أحد الاخوات بأن (عاشق ) له بعض الامسيات ...لما لا نحاول بجديه ان نفكر بأهميه الموضوع 00 وتكونون أول من تقومون بذلك ...أتمنى الأخذ بيدنا 00 وان تكون المبادره منكم ..
    ساتوقف عن اكمال ما بدات 00 ولكني اتمنى أن ارى فعلا لا قولا 00 خصوصا انني اضن بان الجميع هنا فهم المقصود بالنقد 00 واغلبيتهم ربما سيتقبل ذلك 00 ان كانوا يودون الارتقاء بنصوصهم


    أعذروني للأطالة و التطفل 000
  • رفيعة الشأن ////

    دعيني أولاً أبارك لك هذا التفكير المنطقي والمنطقي جداً .

    ومن منطلق وسياق ما جاء في سردك لمعنى النصوص بين المجاملة والحياد والنقد البناء فإني أبارك مثل هذه الخطوة وبالفعل هي البؤرة التي يمكن أن نبني عليها قواعد فكرنا وثقافتنا ومن خلالها نستطيع أن نقف بأقلامنا في وجه التيار أقصد التيار الفكري .

    ومجمل الحديث لقد قمت مسبقاً ومنذ تولي منصب الإشراف بمراسلة بعض الأقلام المتميزة لتأخذ مسعى النقد في الساحة ولكن للأسف وقد يقرأون كلامي الآن لم يتجاوبوا مع رسالتي حتى أنهم لم يرد أي منهم على الإقتراح .

    ثانياً /////

    نحن دائماً نسعى وأقصد سواء كنا أعضاء أو مشرفين إلى تقديم الكلمة الجميلة تحت غطاء المجاملة وندرك أن الحقيقة ليست لذلك خاصة في بعض الأقلام ولكن للأسف لا تتقبل تلك الأقلام النقد مع إحترامي التام لإبداعها ومع علمي بأنني أنا شخصياً أحتاج إلى من يقيم مشاركاتي . لكن هناك في داخلنا نوازع لا ترضى أبداً بالقول الحق مما يتيح لنا ولتلك الأقلام أن تقوم على أساس هش .

    ثالثاً /////
    أضم صوتي إلى صوتك وأتمنى من كل قلبي أن نكون على الساحة الأدبية أسرة واحدة نسعى دوماً بركبنا إلى الأمام والنقد ليس عيباً إن كان في مكانه وإن كان بعيداً أسلوب التجريح الشخصي . بل قد يكون عامل مساعد في تطوير صاحبه .

    لهذا أشكرك على الطرح ومن منطلق الحرص الشديد أتمنى أن نسعى جميعنا إلى البداية في ذلك .

    وأعجبتني فكرة التساؤلات . وأقصد فكرة طرح الأسئلة عن الموضوع المطروح ويوجه السؤال إلى صاحب الموضوع بحيث يتم التباحث معه صاحب القلم عن الفكرة ونوع التصوير والخيال الموسع إن كانت جمله تحمل ذلك .

    في البداية والنهاية تبقى الفكرة عظيمة والعمل بها يجب أن يكون في تسارع .d#

    الموضوع جيد وسوف يبقى على لائحة المناقشة ليأخذ حقه في الطرح .
  • أخــــــي وجدانـــــــيات ...كل الشكر لك

    أولا : دعني أن أشكرك ..على تثبيت الموضوع ..كنت أتمنى ذلك ...وسبب طرحي ها الموضوع ..بصراحه هو أحدى الاخوه التي تعرف على قلمي ...وقال :بالحرف الواحد (ساحتكم يا رفيعة الشأن ...ساحة المدح لا غير ) ..وقال هل يمكن أن أنقدك بكونك (صاحبة القلم الذهبي ) فقلت تفضل : فقال : خواطرك أو مقالاتك بمنتهى الروعه ..ولكي تصبحين الافضل غيري مجرى الردود .
    وبعد الكشف عن شخصيته اتضح لي أنه ناقد كبير ...ويقول : أود مشاركتم ولكن أخاف أعلق بنقدي مع رود منتداكم .لذلك عزيزي . وبصراحه ..أنا سابقا أقرأ لك ولقد رأيت ردودك عباره عن نقد وهذا أسعدني ...ولكن مع مرور الايام أختفت ..وأتمنى عودة ردودك السابقه ...

    أخــــــــي وجدانيات .

    نحن أمام إحدى الحسنيين إما الفائدة أو التعارف ، إذا ما التزمنا بالقوانين والأنظمة والنقد الهادف ، ونحن أمام إحدة ( المصيبتين ) - كما عنوّنت الموضوع - إما الشجار أو خسران عضو ، وهذا الذي لاترجوه ، ولا نأمله في هذا المنتدى فلقد تعودنا على قراءة مواضيع كل عضو بلا ذكر اسماء .
    في النهاية لنرفع شعار
    رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب
    أو ليرفع من أبى ذلك هذا
    إختلاف الرأي لايفسد للود قضية




    أخـــــــي البحار 2002


    لاشك بأن أغلب المشاركين في هذاالمنتدى على قدر عال من الثقافة والعلم والموهبة أيضا ، وهذا أمر ملاحظ من خلال متابعة سريعة للمنتدى ...أخــــــي : يعلم الله بأنني شديد الحرص على مصلحة هذا المنتدى منذ ظهورة ، لما يحملة هذا المنتدى من إستثناءات غير متوفرة في كثر من المنتديات العربية الأخرى ، قد يكون من أهمها الأخلاق الحميدة التي يتحلى بها جميع من في هذاالمنتدى ، ومادمنا قد تطرقنا للأخلاق ، فأتمنى أن يكون لها نصيب وافر في منتدى النقد الجديد ، في كل مايطرح وينتقد .

    فالموضوع المطروح للنقد سيتناوله كل شخص من وجه نظره وتخصصه
    فالنقاشات تفيد القارئ وتصحح معلومات المخطأ منهما
    اليس كذلك ؟؟

    مثلا أخي أنا لقد طرحت موضوع مؤخرا ...وكنت متعمده بالاخطاء والمزج بين العاميه والمحليه ...وكنت أتمنى أن يأتي أحدهم ويقول موضوعك يبيله كذي او المفروض لا تكتب كذي .....ونحن لا نطالب بان يكون النقد على شكل تجريح ...

    تقبلوا تحياتي كل الشكر لوجدانيات لتثبيت الموضوع
  • اختي انا صارلي ثلاثة اسابيع منذ ان شاركت في هذه الساحة بداية كنت تحمست كثيرا وفي الاسبوع الثاني وجدت مشرفين كلما كتبت موضوع اشادو به ولاكن البعض يستفزون وانا كنت افكر اليوم انسحب من الساحه انا واصدقائي سبعة اشخاص زملائي
  • أختى رفيعة الشأن


    بداية أشكر لك أنفجار فوهة بركان غضبك الهائل والذى يعكس أهتمامك وحرصك على الساحه الأدبية وأشكر من صميم قلبي كل مخلص بذل ما يستطيع أعضاء ومشرفين وكل من حاول بصدق وأمانه أن يقدم ولو شيئاً يسيرا لدفع هذه الساحة إلى الأمام التى لم تصل الى المستوى الأدبى الذى يطمح اليه كل عاشق أديب ولكن الساحه الأدبية من وجهة نظرى الأفضل أخلاقيا التى تمتلك نخبه من الأعضاء المبدعين دون ذكر أسماء d#d#

    ومن هنا من خلال موضوعك هذا أجدد ما ذكرته سابقا و أجدها فرصة أن أبدي امتعاضي الشديد وهو رأي قد يختلف معه الآخرون

    أختي الكريمه أنا معك فى كل ما ذكرتيه والمشرفين عليهم جزء من المسؤولية لكن لا يتحملون كل الذنب بل أنا واثق أشد الثقة باننا نحاول بكل إخلاص علاج كل المشاكل التي تواجهنا وبقدر المستطاع المشاركه بالنقد البناء و لكن الأعضاء لهم دور وعليهم جزء من مشاركة اخواننا.


    فالأدب واسع ومجالاته كثيرة فأنت تحتاج إلى ثلاثة أو أربعة ممن لهم باع طويل في كل تخصص من شعر ونثر وقصة ومقالة ورسائل لا أعني بالطبع أن يكونوا أساتذة إن وجد فبها ونعمت وإن عدمناهم فعلى الأقل أن يكونوا ذوي دراية وقدر لا بأس به من الإطلاع كل في مجاله

    نحن نعلم أن الناس ليسوا على درجة واحدة من العلم والثقافة والإطلاع فهم متفاوتون وعندما نطالب من لديه الملكة القوية والثقافة العالية ومن نتوسم منهم الخير ببذل كل جهودهم في طرح المواضيع الهادفة والكتابات الراقية والدروس الأدبية شعراً كانت أم نثراً وفي كل مجالات أدبنا الثرى ..

    لا بد أن لا ننسى دور البقية ممن لم يصلوا بعد إلى مثل هذا المستوى فهم كذلك مطالبون بالتفاعل مع مثل هذه المواضيع وإظهار رغبتهم الجادة في التعلم وزيادة الإطلاع وإلا لن يكون لأي موضوع أدبي ودراسات أدبية مهما بلغت من الجودة أي دور يذكر... وهنا ياتى دور الردود التشجيعيه التى سيكون لها الأثر البناء

    فى المستقبل فكما أن هناك رجل يعلم كذلك يجب أن يكون هناك قوم يتعلمون وعلينا التذكر أن أي شخص بلغ درجة عالية في الثقافة الأدبية عندما يقدم درساً أو بحثاً أدبياً فهو يبذل مجهوداً كبيراً في البحث والمطالعة وقدراً ثميناً من وقته حتى يظهر هذا الدرس على أكمل وجه....

    فما هو شعوره عندما يجد موضوعه مر مرور الكرام بغير اهتمام وتفاعل من بقية الأعضاء بعد الجهود المضنية التي بذلها هذا هو في الحقيقة تكسير المجاديف وهو ترك المواضيع القيمة بدون أي تقدير

    أمر آخر وهو دعوة الأعضاء الكرام لتقبل النقد بصدر رحب وعدم المكابرة عند تبيين أخطائه وإن حدث أنه يخالفه الرأي فليطرح وجهة نظرة ويدعمها بالأدلة التي تؤكد ما ذهب إليه من رأي...

    الأمر الأخير أخوتي الكرام...

    حول نوعية النقد وكيفيته ...

    أقول هنا أن النقد لا يمكن أن يثمر دون أن يكون هناك إطراء وإشادة ودعم هذا أمر جبلت عليه النفس البشرية لا حيلة لنا فيه...

    امتدح النقطة الأقل إجادة قبل أن تنقد اصغر خطا لان هذا يحفز الشخص الآخر على مزيد من الإجادة .

    اجعل الغلطة التي تريد نقدها سهلة التصحيح ولا تحاول تكبير وتحجيم الموضوع .

    لكن في نفس الوقت هذا لا يعني أن نتمادى في اطرائنا لأي شخص لدرجة السكوت عن أخطاء ظاهرة جلية فكما أن القليل من الإطراء مطلوب حتى يعطي النقد ثماره كذلك فالتوجيه والإرشاد مطلوبان كذلك فلا نقف عند قولنا أحسنت وكفى بل لا بد من توضيح الأخطاء للكاتب حتى يستفيد هو أولاً وغيره ثانياً حتى نكون عوناً له لا عوناً عليه ونتركه هكذا دون تعليم وتبيين وإرشاد

    لا أريد أن أقول لنبتعد عن التصفيق ..لا لكنني لأبدأ بصفع كل موضوع لا يمت بصلة للكتابة الأدبية سواء رضي صاحبه أم حزن .. شيئا فشيئا سيحرص على ألا ينشر إلا الأجود ..

    الأمر يحتاج إلى جدية وإرادة من الكاتب والناقد والمشرف على حد السواء ..

    وبعد هذا .. أعود ، وأنا متأكد بأن من خلفي سيعود الجميع شيئا فشيئا .. فلنستعد للزمن القادم ، وليعذرني كل من

    أحبطه ردى هذا.....


    وفق الله الجميع لما فيه الخير.
    كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
    كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
    كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
    كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
  • السلام عليكم
    حقيقة عندما قام احد الاخوه سابقا بالنقد كثير من حطم هذا القلم ولم يستمر طويلا
    كم انه هنا وللاسف الشديد الاطارء كثيرا جدا
    تصدقي ولا مره تم نقد كتاباتي ادبيا على الرغم من اني

    مدرج عبارة تحت مشاكاتي للنقد بس لم اراء الى اليوم الا نقدا واحدا
    ولم يكن نقدا بمعني الكلمة بل هو تهجم اذا اقدر ان اسميه

    وشكرا لك على هذا الموضوع
  • أخـــــــي ( البحــــــــار 2002) لا تعتب علي أحد أصرارك على البقاء هو الأهم.
    عدت لارد عليك

    لاقول لك اني سعيدة على ها المتابعه
    و ساكون اسعد لو شاركتنا بالساحه الأدبيه ...كلمات ونقدا
    ارجو ان نلقى منك اطلالة دائمة
    ليكون دوما شعارنا
    "النقد مقبول والزعل مرفوض"



    أخـــــي أشمعنــــــــا .انت..صح لسانك ....ولكن

    هناك دوما من يرفض ان يقال له اخطات...و من يرى نفسه فوق النقد او التوجيه ...و هذا لا يحقق معادلة الاستمرار ..لان من اراد ان يصل عليه ان يتحمل كل شيء ..النقد ..الانتقاد ايضا ..و امور كيرة تشحن عالمنا ممن لا يرتبطون باي علاقة بالكتابة .. ما كتبته انا او غيري ..لم يكن نقدا يخضع للمنهج النقدي ..و قد اكدت في البداية انها كانت مجرد ملامسة و قراءة في النص ..و هي حتما تعود الى نظرتي اليه من وجهة اراها انا و لا الزم بها احداغيري لان كل قراءة تعود الى الذوق والى ما يمليه حسي الادبي ..و ان اختلفت القراءات من قارئ الى اخر ..فهذا لا يفسد لجمال ما كتب هنا قضية ...

    أنـــــا طبعا ...قد لا اقوى احيانا ان اقول لاحد ان هذا النص لا يصلح ..و لا يمكن ان اسميه قصيدة ..و انا اعرف اني من هنا بدات ..و بدانا جميعا و اعرف ان هذا المبدع جاء هنا ليجد من يدفعه قدما ليكتب ..قد نكتفي بان نقول له اكتب الافضل ..ليكون لديه امل في كتابة الافضل بالقراءة و الممارسة ..و لا نريد ان نكسر رغبته في الوصول ..كلنا كنا نطمح يوما ان نحظى بمن يقول لنا اننا نقدر على كتابة الاحسن غدا او بعد غد ..



    أخـــــــي الطـــــيب ...

    ان النقد جميل ..لانه يوضح هفواتنا و يصحح مسيرتنا و لكن لنقرا بقلب ايضا ..و لنعلم ان الكثييرن انطفؤوا لانهم وجدوا من ظنوا انهم الادرى و ان الاخرين لابد ان يكونوا على شاكلتهم و الا انتهوا ..
    المبدع دوما بحاجة لمن يربت على نصه ..لمن يبعث في داخله شعور الامل في الوصول ..و مع الايام و الممارسة حتما سيكتب الاجمل
    لم يكن النقد يوما تصغيرا لشان الاخرين ..و على من يبدا هنا في هذا الطريق ان يراعي هذا الامر جيدا .
    ونتمنى أن نجد من ينقدنا تحت ما نكت
    ..


    وتقبلوا تحياتي


  • شكراً جزيلاً لكُل من ساهم في إثراء الساحة

    *******************


    والشكر الاكبر الى طارحة الموضوع وإلى الاسماء التي تستحق أو لا تستحقهذه الهالة التي لا تعني في الماقم الاول بموضوعية النهج المطروح ، ولئن كانت رفيعة الشأن استطاعت بقدرة كبيرة خاصة في الرد الثاني ، باسلوب انتقائي ، إرتحت له شخصياً ، ولأن النقد ، لن يستطيع أحد في الساحة ان ينقد موضوعاً مهما ، لكن أن ينتقده بغث الكلمات فإني لا أشك في تلك المقدرة التي هي بغير علم ، ولأن الاخ وجدانيات والاخ عاشق السمراء لهم ولا شك مساهمات كتابية في الساحة العمانية وخارجها ، واحياناً تكون المساهمات مكررة ، فإذا تم نشر موضوع في الصحافة المحلية وحذف منه ، لاسباب يعرفها الكاتب والناشر معاً يتم زيادتها وإضافتها من قبل المؤلف ، على اعتبار أن في الساحة ليس فيها رقيب ...!
    ونحن وإذ نُشيد بالقلمين وأقلام أُخرى نسيتْها الاخت رفيعة الشأن ونسيها المشرفون وتجاهلها الاخرون بحسن نية ، فإن تلك الاقلام ، كانت ولا شك ثمرة من ثمار الأستاذية التي آثر أصحابها أن يؤثرون بها ولو كان بهم خصاصه ، ولكن الاخوة هُنا لا يحبذون من هو الافضل فراحوا يقطعون اواصر تلك الثقافة بقطع الطريق عليها ، ولم نوافق على هذا الاتجاه ، وأحطنا المسؤلين علماً بذلك ، والحمدلله ، رأينا كثير من الاقلام ولا تزال بأحقية قبس من نور أضاءت بكتاباتها وروائعها الساحة العمانية ، ولم اجد أنا شخصياً منافس ...!
    وهناك الكثير من الاقلام المبدعة ونحن جميعاً نرحب بها ونبارك لها كتاباتها ، والبعض الاخر لا يهتم بالأدب بقدر ما يهتم بنقل الموضوع من مكان الى آخر .. ، وهذا ليس غريباً علينا ، فنحن نعرف هذا وقد عكفنا سنين طوال من أجل التعلُّم ونحمد الله على ما وصلنا اليه / كذلك فإني اشكر الاخ اشمعنا أنت وانا بصراحة قمت بتشجيعه قبل ان يكون مشرفاً ولكنه عنما وصل الى الاشراف لم يحمل شيئاً يُذكر ، رغم اجد في كتاباته النزعة الانطباعية المشجعه ، وبالتالي أن كلمته مستوية وطيبه ، ولها حس أدبي قادم بقوة ، وهو الان لم يلتفت الى كتابات الاخرين ، ولم يعرها إهتماماً ، وهذا هو الشيء الذي اكون مختلفاً معه فيه ..!
    أما الاخ طيب ، فإن دفاعه عن حرية الابداع فأنا اُثمن له هذه الرغبة وأدعو الاخوة جميعاً الى الدفاع عن حرية الكلمة بكافة مستوياتها وبمختلف ابدعاتها وميولها وأدبها وشتى مذاهبها وتوجهاتها ..
    كما لا يسعنا ان نشكر البحار على مداخلاته ، وأتمنى له التوفيق .....

    وقبل النهاية نشكر الاخت الفاضلة رفيعة الشأن / كما نثني على ابداعات الاخوة وجدانيات / عاشق السمرا/ اشمعنا أنت ... مع الاحترام الموصول الى المشارك / البحار .

    ومن مراحب كل السلام .
  • الأخت رفيعة الشأن :
    سعيك لطرح مثل هذا الأمر حول ما يقدم من قبل سواء الأعضاء المشاركين بالطرح أو المشاركة كإبداء رأي أو ملاحظة أو ما قد يسمىبالنقد لهو بادرة طيبة وسعي مشكور ، وهدف سام نبيل ، وبوجهة نظر متواضعه لا احسب أن اثنان قد يختلفا في هذا الشأن ، وطبعا كل له دلوه ، وألاخ اشمعتنا أنت والاخوة الاخرون اوردوا عدة نقاط جديرة ، وموضوع قراءة الحياد ، أو قراءة الاعجاب ، لا ينكر أحد أنه ليس بحاجة لآسلوب الاعجاب أكثر من النقدفالبعض يفرح عندما يعلق على ما قد يساهم به وقد يدفعه لزهو او لبذل مزيد اهتمام ، وهناك من لا يكترث لمثل هذه الامور، وهناك من يظن أن مساهماته هي الآنسب والتي وصلت لمكانة لا يمكن ان ينتقص أو يحد من توهجها، والبعض قد يبحث فعلا الى نقد بناء منصف ، وهنا مكمن الأمر ونضع علامات استفهام حولها ؟؟؟
    فكيف ذلك النقد كما نعلم يجب أن يستند الى أسس سليمه وأهداف معينه بعيدا عن العاطفه أو التحيز أو الخصوصيه ، ويجب أن يكون بناء مبني على قاعده يرتكز عليها، وحقيقة وبدون أن نجامل انفسنا ونكون صادقين ومنصفين لهذه النفس من الصعب أن نجد ناقدا بيننا النقد المعني وأقصد بالنقد النقد ذاته ، ولكن يمكن أن يسمى تساؤل ، استفهام ، استيضاح، إبداء رأي ، تذوق لمعنى معين ، وما الى ذلك من أمور 000
    قد يشغل الواحد منا نفسه يشغل فكره حينا ، يحاول إخراج خاطرة او أبيات شعرية أو مساهمة ،ويشارك بها تحت أي غطاء كان، وكان قد أجهد نفسه وبذل وقتا وأشغل فكرا وما الى ذلك من أمور ، ويسطر من ثم هذه المشاركه بين مرآى ومسمع القراْ الكرام ، ويصادف بما لا يتوقعه ويتمناه ، ينتظر الرد الحسن والإطراء الجميل والعبارات المنمقه، والأقلام التي تعبر وتسطر ، وإذ بقلم يهز هذا الأمل ويدفع بهذا الطموح الى الحضيض ، ظنا منه بذلك أي ظنا من المشارك ،وهذا الذي ابى رأيه لم يقصد إساءة أو تجريحا بل قصد إبداء رأي أو نقد أو ما يسمى من مسمى ،دون ا، يعلم أيا من الطرفين بحقيقة مشاعر الآخر ، يحدث الانصدام، فبدلا من الاستمرار وتاكيد البقاء والمشاركات الهادفه
    قد تخلف لديه عدم رغبة ، وكبت ، وما هو متعلق باللامبالاة ،، ولو منذ البداية سمع عبارات الإطراء ، ولو كانت مجاملة له وتطمينا لأدائه، لفرح أشد الفرح وهو في الحالين معذور ، وفي الحالين لا يعلم الحقيقة ،
    ما أرمي اليه إخواني : أن الواحد منا عندما يرغب بالمشاركه ويفكر فيها جديا يجب أن يضع نصب عينيه أن هناك عيونا تترصد ، وهناك أقلاما تتأهب ، وهناك نارا تتأجج وتتقد ،وهناك قراء تتفهم وتتذوق، ,انه كما يرغب في أمر ما ، ليكن على يقين أن غيره يرغب كذلك مثله وقد يزيد ،وأنه إن أضاف ردا حسنا أو سطر عبارات أيا كان نوع المحسنات البديعية أو عبارات السجع وخلافه ، او مهما كانت عباراته النابيه ، أو ركاكة في الأسلوب فللاسف أقول فليظل مترصدا ومترددا أن يقابل بنفس ما قام به ، وهذا قد يكون ردا او مساندا لما تطرق اليه الاخوان من رد حول الموضوع المطروح ، فحسب رؤيتي القاصرة أرى أن هناك فئة من القراء أو المشرفين أو المشاركين تميل لنوع معين من المشاركات أي أن هذا الاسم او ذاك معروف لديهم فبدون تردد وبدون معرفة نوع المشاركه تفتح المشاركه ويسطر تحتها ما يحلو من عبارات وبانتظار الرد الشبيه لذلك بعد ان يقوم الطرف الاخر بالكتابة حتما ، وفي المقابل قد تكون قد طرحت مواضيع فعلا تستحق الاطلاع والتعرف على مدلولها ومضمونها ، قد لا ترى النور الا بعرضها مع مثيلاتها ، اذن مثل هؤلاء بحاجه الى دعاية اعلاميه او تقديميه او ابداء اساليب لجلب الانتباه ، على الرغم اننا نطلب السمين من المشاركه وليس الغث منها ، نطلب ما يقر في النفس اثرا وما يخاطب العقل والعاطفه ويثير نواح فعلا لها وزنها 0
    اذن كل يحسن فنا معينا ، قراءة الاعجاب قد تناسب فئة ، وقراءة الحياد قد تناسب فئة أخرى ، ولكن يبقى السؤال او التساؤل وهذا المطروح أمام الاخوة إبداء الرأي حوله ألا وهي :
    هل يمكن الجمع بين الأسلوبين معا في آن واحد ؟؟
    هل من يملك أسلوب الحياد يمكن أن يتنازل لأسلوب الإعجاب ؟؟
    هل يمكن أن يرقى صاحب أسلوب الاعجاب ويكبح جماح سلوبه ليكون حياديا ؟؟
    متى فعلا نستطيع ان نكون كما نريد لا كما يراد لنا ؟؟
    هل فعلا نحن قادرون على نقد صريح بعيد عن الاستفزاز او الجنوح أو الزهو ؟؟
    أعلم أنني اسهبت وأطلت في الطرح ولكن أحببت المشاركة ويبقى لكمإبداء الرأي حيال الطرح ، ولكم كل التقدير$$f
  • شكراً يافارس الجبل / لكن جبلك طال ياخوي .......... ههههه [ مزحة ]



    شكراً لك والاسئله المطروحة من جنابك لها ثمن عندي ..!!!



    [هل يمكن الجمع بين الأسلوبين معا في آن واحد ؟؟ ]
    [ هل من يملك أسلوب الحياد يمكن أن يتنازل لأسلوب الإعجاب ؟ ]


    اقول نعم من يمتلك الاثنين معاً ..!! ومن لديه المؤهل العلمي النقدي ..!!!
    ومن هو صاحب الرأي ..!!

    شكراً للجميع ....
    والسلام على كل من قرأ وتفحّص الاسئلة بدقة وإمعان ْ وتلطُّف وفهم وتذوق ...!!
  • مراحب

    اجد في كتاباته النزعة الانطباعية المشجعه ، وبالتالي أن كلمته مستوية وطيبه
    أخى العزيز يحتاج كثير الأعضاء خصوصاً ( الجدد ) إلى شيء من الدعم المعنوي لتنمية ما لديهم من مواهب وإخراج مكنوناتهم ومن أعظم أنواع الدعم التشجيع ومنح الثقة لما يكتبون حتى وإن كان بسيطاً وسطحياً في نظرك فهم لم يكتبوا إلا لأنهم يرون أن له قيمة فبالتشجيع تنمي هذه المهارات لا سيما إذا كان هذا التشجيع صادراً من الأعضاء المميزين في الساحه أو من المشرفين مع ما في هذا من ألفة وزرع للمودة فالإنسان جبل على حب المديح والثناء.


    أخى مراحب وجميع الأعضاء النقد أقول هنا يجب ان تكون البدايه من اصحاب التميز والأبداع اينعم انتم مبدعين
    فى الكتابه وكما تعلم و استفاد منكم الكثير هم ايضا بحاجه الى ان يتعلموا منكم النقد ايضا فلتكن البدايه منكم وانا أأكد لكم بان الجميع سيتفاعل مع النقد لانه ليس الوحيد الذى سينتقد


    فارس الجبل


    اشكرك لمداخلتك البناءه وتأكد أخى بمشاركتكم وتفاعلكم تعم الفائده للجميع

    وأقول نعم لكل أسئلتك التى طرحتها ممكن ان نوفق بين الأثنين امتدح النقطة الأقل إجادة قبل أن تنقد اصغر خطاء

    وبهذا سنوفق بين الأثنين.....

    لكل الأعضاء أتمنى مشاركتكم معنا هنا عبر هذه الصفحه لتعم الفائده للجميع
    كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
    كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
    كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
    كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
  • مــــراحب ...من واجبـــنا أيضا (شكرك )

    أخــــي نحن هنا ...للكشف عن وجه النقد الصحيح . ..أريد أن يعرف الجميع أن النقد لصالح الشاعر والكاتب وليس ضده ،، لماذا ثبت في العقول أن النقد فقط باظهار العيوب ؟؟أخـــي : منذ استحداث هذا المنتدى وأنا أتابع كل ما يطرح فيه00 لا ننادي بأن يكون النقد على طريقة أديب أو كاتب أو شاعر أو روائي بقدر ما ننادي ان يكون تواصلا ادبيا واشعاعا فكريا يخد م الجميع من زوار وأعضاء ومنتمين00 ان التحليل المتسلسل من منطق الفكرة الى خاتمة الموضوع قد يفقد الرونق او فكرة المشاركة 00 لذا أجد أنه ممكن من منطق العمل الجماعي المساهمة بمنظور الزاوية الأدبية للعمل00 دون أن تحمل صوره أي تحسس من الآخرين00
    هناك الكثير من الاعضاء من يطالبنا بنقد ما يشارك به للفائدة
    00


    الأخ العزيز (فارس الجبل ) بصراحه مشاركتك أسعدتنا جدا كل الإحترام لرأيك ..

    أن إقبال الأعضاء ( وبأنفسهم ) على عرض إبداعاتهم للنقد والتحليل يعنى أنهم لم يكونوا فى حاجة إلى تعقيبات مثل ( رائع ما خطته أناملك يا ........ ) ، و ( جميل بل عظيم ما قرأته لك أيها الكاتب ... ) ، و أشياء من هذا القبيل بل الواقع يؤكد أنه لم يقدموا على نشر تلك الأعمال إلا لإبراز نقاط القوة والضعف ، ولن أعدد أمثلة على ذلك بل سأشير فقط إلى أحد المشرفين ...والتى تطرق باب القصة القصيرة للمرة الأولى ، فقد قام هذا المشرف بنشر أكثر من عمل له فقط لإدراك مكامن القوة والضعف بتلك الأعمال.
    والأمر أخي الفاضل لم يقف عند هذا الحد بل أن الشئ الجيد حقا والملموس بعمق هو مبادرة الكثير من الأعضاء والعضوات فى المشاركة والردود بما يمتلكونه من فكر وثقافة أدبية فنرى وبوضوح ..دور المشرفين (كوجدانيات ..ودموع الليل ...وأشمعنا أنت ..وبعض الاعضاء كاعاشق السمراء ..وغضب الأمواج ..والكثير )حيث أنهم قد أقبلوا بشئ من المساهمة الفعالة لإلقاء الضوء على الأعمال الأدبية المراد التطرق إليها بالنقد والتحليل.

    كل الشكر لتواجدك معنا



    أخي أشمعنا أنت

    مره أخرى اشكر لك تواجدك
    ومتابعك لموضوعي تحياتي

    لك
  • الاخت / رفيعة الشأن ..
    تأكدي أن من واجبي أيضاً الرد على طرحك .

    في الحقيقة أنا لم أفهم صيغة النقد المراد ، وماهي الكيفية التي سيقوم عليها ,, وكيف ..!!!؟ وما هي المقومات الاساسية التي تنطبق على الناقد ... هل هناك معايير ستؤخذ في الحسبان ...!!!

    ولك مني الشكر

    ومن مراحب السلام السلام .

  • الاخ اشمعنا أنت


    [ أخى مراحب وجميع الأعضاء النقد أقول هنا يجب ان تكون البدايه من اصحاب التميز والأبداع اينعم انتم مبدعين ]

    من هُم يا تُرى الذين انطبقت الشروط عليهم ...هل هُم اولئك الذين يحتاجون الى نقد النقد أم نقد الناقد .....!!؟؟
    وكيف نستطيع تعيينهم على أي معايير .. هل هي المعايير الشللية أم المعايير العلمية / الاكاديمية ...!!!

    مع الف شكر ..
    ومن مراحب السلام السلام .
  • نــــعم أخي مراحــــب

    الكثير منا يجهل كيف يكون النقد ..أنا سأطرح عدة نقاط لا بد أ نأخذها ..
    :
    أولا ...عـــرض النص
    :
    ثانيا ... أسلوب اللغة
    :
    :
    ثالثــــا...الشخصيات أن وجدت
    :
    :
    رابعـــا ...التعبير
    :
    : خـــامسا ...العاطفه ,أن وجدت
    :
    : سادسا ...تعقيب أخير من قبل الناقد
    :
    :
    وهذي بعض النقاط ..وأكيد عند أخواني نقاط أخرى ..هذه معلومه بسيط وتأكد بأني سارجع لطرح معلومات أخرى لتساؤلاتك ..

    وتقبل تحياتي

  • بداية أنا اشكر الاخت رفيعة الشأن ، على ما جاء لها من عرض لللأدوات التي يجب أن يُراعيها الناقد /


    أولا ...عـــرض النص
    :
    ثانيا ... أسلوب اللغة
    :
    :
    ثالثــــا...الشخصيات أن وجدت
    :
    :
    رابعـــا ...التعبير
    :
    : خـــامسا ...العاطفه ,أن وجدت
    :
    : سادسا ...تعقيب أخير من قبل الناقد

    والحقيقه كُل أولئك نحن نحتاج اليه/ ولكن لدي مداخلة بسيطة وهو طريقة عرض النصوكذا العنصر السائد في النص ولا يخفى على أحد الحوادث المؤثرة في النص كيف يمكن لنا توضيحها ومن هو الكفء ...بالاءضافة الى بيئة النص ثم يأتي ما تفضلتْ به الاخت ألا وهو الاسلوب/ وأضيف أنا [ التقييم للضرورة ].
    كذلك أن على الناقد أن يكون مدافعاً عن حُريّة التعبير أينما كان ، وبأي ضرورة أُخرى، وعلى الناقد الشعري أن يكون متفهماً لاءختلافات المذاهب الشعرية ، وعلى نسق كتابي رزين ، وأن يكون معتمداً من قبل الاءدارة / أي أن التخويل يحصل عليه من قبل إدارة الساحة وليس كُل يدلو بدلوه ، علينا أن نبتعد عن الفوضى ....وأن ناقد الشعر عليه أُمور كثيرة يتوخاها ويتقرب منها / مثل الخيال والتداعي [ نظرية كولردج ] وغيرها كثير مثل / الخيال والايهام/ الفن الشعري وحساسية الشاعر / وتقسيماته / قوة الابتكار / قوة التشخيص / قوة الابداع / الاشكال الحسيّة .
    بالنسبة للمقالات/ ضرورة التمييز بين المقالة الذاتية والمقالة الموضوعية / المقالات الاجتماعية/ المقالة الوصفيه ..
    ولن استطيع حصر كل ما يمكن الاستفاده منه بالنسبة للناقد ..

    وسوف نتابع رأي الاخرين بأهمية .

    أخيكم مراحب يهديكم السلام .
  • ]
    بداية أنا اشكر الاخت رفيعة الشأن ، على ما جاء لها من عرض لللأدوات التي يجب أن يُراعيها الناقد /


    أولا ...عـــرض النص
    :
    ثانيا ... أسلوب اللغة
    :
    :
    ثالثــــا...الشخصيات أن وجدت
    :
    :
    رابعـــا ...التعبير
    :
    : خـــامسا ...العاطفه ,أن وجدت
    :
    : سادسا ...تعقيب أخير من قبل الناقد

    والحقيقه كُل أولئك نحن نحتاج اليه/ ولكن لدي مداخلة بسيطة وهو طريقة عرض النصوكذا العنصر السائد في النص ولا يخفى على أحد الحوادث المؤثرة في النص كيف يمكن لنا توضيحها ومن هو الكفء ...بالاءضافة الى بيئة النص ثم يأتي ما تفضلتْ به الاخت ألا وهو الاسلوب/ وأضيف أنا [ التقييم للضرورة ].
    كذلك أن على الناقد أن يكون مدافعاً عن حُريّة التعبير أينما كان ، وبأي ضرورة أُخرى، وعلى الناقد الشعري أن يكون متفهماً لاءختلافات المذاهب الشعرية ، وعلى نسق كتابي رزين ، وأن يكون معتمداً من قبل الاءدارة / أي أن التخويل يحصل عليه من قبل إدارة الساحة وليس كُل يدلو بدلوه ، علينا أن نبتعد عن الفوضى ....وأن ناقد الشعر عليه أُمور كثيرة يتوخاها ويتقرب منها / مثل الخيال والتداعي [ نظرية كولردج ] وغيرها كثير مثل / الخيال والايهام/ الفن الشعري وحساسية الشاعر / وتقسيماته / قوة الابتكار / قوة التشخيص / قوة الابداع / الاشكال الحسيّة .
    بالنسبة للمقالات/ ضرورة التمييز بين المقالة الذاتية والمقالة الموضوعية / المقالات الاجتماعية/ المقالة الوصفيه ..
    ولن استطيع حصر كل ما يمكن الاستفاده منه بالنسبة للناقد ..

    وسوف نتابع رأي الاخرين بأهمية .

    أخيكم مراحب يهديكم السلام
  • سلام من الله عليكم

    بداية شكرا للاخت طارحة الموضوع... وشكرا للمشرفين الذين تجاوبوا مع هذا الموضوع..

    ان اشتراكنا في الساحه عموما والادبيه خصوصا نابع من رغبتنا في ان يمسك احد ما بايدينا ليخرجنا من تيه الابتداء الى ضؤ احتراف الكلمه..

    حقيقة لم اجد من ينقد بحرفنه ( احتراف) سواء الاستاذ كونان.. وعضو اخر كان هنا اسمه سند لكنه كان شديد اللهجه عندما ينقد رغم صحة ما يقوله...

    وامل ان يتم نقد المواضيع القادمه نقدا يساعد الاعضاء على طرح مواضيع تكون رائعه مرة اخرى..

    ويجب ان لا نكتفب بالتشجيع ..( مع انه ضروري ) فقط بل يجب ان نبين مواطن القوة في العمل والضعف كذلك

    ونظرا لعدم تواجدي في الساحه في الايام الماضيه..وقلة حضوري ..فاوجدوا لي العذر ..

    والسموحه على الاطاله..
  • أهلا ...... موضوعا من بريق الماس !!

    أعجبني الحوار.....


    وشدني الأخذ والعطاء


    نقد = لين + تحليل + تعليل + إطراء + تفكيك = بناء وتطوير

    إنتقاد = شدة + تكسير + تخليل + إدعاء + سخريه = دمار



    هذا الفرق ...... كالفرق بين الليل والنهار ...


    لكم تحياتي ..



    بريمااااااااااااااااوي
  • السلام عليكم ...مسااااااااء الخيييييييير


    ..
    شكرا لطارح الموضوع وكل من تجاوب ووضع كلمة .. ليكون ضمن مشجعي النقد .. بالفعل اخواني الاعزاء .. احنا بحاجه لنقد .. بحاجه لوضع انفسنا في الصورة الصحيحة .. في الصورة التي تظهرنا للاخرين نصنع كلمة تجتاز حواجر الشعراء والعملاقه منهم .. ولو على مستوى هذه الساحه الرائعه .. وكما يبدوا في هذه الساحه التي نعتز بها لم يظهر بها أي ناقد إلا شخص واحد الذي مضى غير مبالي في النقد .. وهو مستمر في نقدة .. أما الغير ومحدثكم من ضمن الاخوان الذين سعوا كما افكر ويفكروا بأن لو وجه شخص نقداُ لي أو قمت بانتقاد شخص .. سوف لن يروق هذا النقد لذاك الشخص الذي سرد كلماته .. وحينها ستبدأ كلمات الحقد والكراهيه كما نلاحظ في بعض الاحيان يحدث .
    اعزائي الكرام .. هناك نوعان من النقد .. وانتم على علم بذلك .. ولا يسعني الوقت ان اسرد لكم تلك النوعان .. ولكن ادرك تفكيركم بأن اهم نوع في هذا النقد هو .. النقد البناء .. ولا اعتقد احدا هنا ان يسعى لنقد الثاني .. وكما اود ان اوضح لكم وذلك بعد استسماحكم أن يكون النقد لكل من يسرد موضوع وليس يتوقف النقد لاعضاء فقط .. ولا اعتقد هناك عضو يسرد موضوعه بشتى الانواع إلا مدرك بأن هناك من سيعرفه على بعض الاخطاء والتصحيح .. وليس احدا منا لا يوجد في موضوعه نقد .. اتمنى اخواني الاعزاء من مشرفين أو اعضاء .. ان يباشروا في ما طرح من الاخت رفيعة الشا، .. وايده الكثير من المشرفين واعضاء .. وان تكونوا على يقين تام بأن لا يوجد عضو يزعل من النقد او تصحيح بعض الاخطاء التي ربما درجها سهوا أو عدم انتباه ! ..ولكن مع الانتباه التام أن يكون النقد وفقا لنقد الذي يتقبله الاعضو ولا اقصد هنا ان يكون مزخماً بالمديح .. وأن تكونوا على علم بأن لا احد من البشر يتقبل النقد !!.. ولكن هناك طريقه سلسلة وقامت الاخت رفيعة بوضع تلك الخطوات التي تتبع في كيفية النقد ..وايضاً لدي طريقة آخرى لا تختلف كثيرا من الطريقه التي وضحتها الاخت رفيعة من حيث السلاسة وتقبلها المنقود برحابت صدر ..
    اعزائي الكرام .. اخيراً اثني للاخت رفيعة الشأن على طرحها لهذا الموضوع .. وكل من وجدانيات ، البحار2002 ،إشمعـــــ إنــــت ـــــنا ، طيب ،mrahib50 ، فارس الجبل ، Red Rose ، اوجه لكم امتناني وشكري الخاص لكم على تفاعكلم حول بناء الكلمه واضهاراها بالصوره الجميله والتي يجب ان تظهر بها ، ونتجاهل كل من امتعظ من النقد . ولكن في نهاية المطاف سيدرك بأن من قام بنقده ليس قاصد كبح محاولاته ، وانما رفع من قدراته الكتابيه . واتمنى منك جميعا ان تنتقدوني حتى لو تطلب الامر بأن مساهمتي لا تصح .. واعدكم باني لن ازعل لذلك وانما اشكركم على اهتمامكم بأن اظهر بكتابه ترتقى لمستوى الكاتب .. اكرر لكم شكري .. وادعوا الله أن يستولاكم بحسن رعايته .. والسلام عليكم

  • مساااااااااااااء جميل ..

    حقيقة لم اعلم بهذا الموضوع الا عن طريق الصدفة .. وكم اسعدني بحق ان تكون تلك الحورات المتبادله .. والنقد البناء بينكم .. وانا اشكر لكم ثقتكم الكريمة .. على وضع اسمي مع اخي وجدانيات .. نعم اختي رفيعة الشأن انا لي بعض الامسيات .. ولكن النقد هنا .. لن يأتي بثماره .. بل سيكون له صورة اخرى .. !!

    اعتذر اختي عن عدم التمكن بهذا الخصوص .. لانني لست في محل النقد .. فانا رجل ارتحل بين الكلمات والحروف .. اقرأ هنا .. وهناك .. اشاكس فترة .. اداعب مرة .. اغازل الف مرة .. لست في محل النقد سيدتي .. !!

    شكرا لكم .. على ثقتكم .. ولكن حينما اجد نفسي في مستوى النقد .. سأكون معكم .. فانا مجرد هاوي للكلمات .. ولم اصل لما اريد حتى الان .. !!

    فالمعذره .. جميعا !!
    تقديري !! عاشق السمراء كان هنا .......... ومضى !! http://www.asheqalsamra.ne

  • مراحب غضب الامواج .
    المحترمين .
    شكراً عاشق السمراء .



    اولاً يسعدنا الطرح ، والحقيقة التي لا يختلف عليها إثنان ، أن مسألة طرح النقد بإشكالاته من الصعوبة بمكان ، ون الضرورة بمكان ايضاً طرح كمثل هذه المشاريع العملاقة ، ولقد أوضحت آنفاً صيغة الطرح والجدوى المستفادة والمتوخاه وامترجاة من هذا النقد ، ولئن أفادت الاخت رفيعة الشأن ، بتلك النقاط ، فأنا أضفت نماذج معينة ، وللأمانه يجب أن توضح ، وعلى كل قاري ان يعود الى أعلى الموضوع / في النهاية أشكر مجددا كل الاخوة الذين ساهموا في الحوارات والاضافات .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
  • كــــل الشكر لمداخلت الاخ ....(عاشق السمراء ) و الاخ( غضب الامواج)
    أتركونا أن نذهب لجزء هام من الموضوع ...وهو لــــــماذا نخاف من النقد.....؟؟


    لـــــما نخاف من النقد ؟؟
    بعض الأعضاء يقولون نخاف من النقد ...
    انا ايضا اخاف النقد .. قليلا.. و لكني مصرة عليه اذ لا مفر منه ...لكي نستفيد نحن نوجه كلماتنا للنقد لاننا لا نعرف بعد مالصحيح فيها و ما الخطا الذي لابد ان نتداركه قبل ان نقوم بنشرها او تجميعها لانها بعد ذلك قد تتحول ضمن ديوان او مجموعة قصصية الى الاف النسخ و بالتالي فان من يقرؤون لك غدا او بعد غد سيتبعون نهجك
    و يصبح الخطأ اكثر انتشارا أعرف اننا في اول الطريق و انه هناك من رهبة للنقد ...و اكن تعجبني شجاعتكم للنقد لانهم نريد ان نتعلم نحن هنا لنقرا لبعضنا البعض لا نرهب احدا بقدر ما نرغب فعلا ان يكون مبدع (الساحه الأدبية)في وضع سمح له بكتابة الاجمل و الافضل و لا يمكن ان نذهب لاختيار نصوص قد يقابلنا اصحابها بالرفض........
    فالبعض احيانا يتلقون الكثير من المدح و الاطراء الى درجة انهم يصدقون ان لا اخطاء لهم و يتكون لديهم شعور بالخوف من ان تاتيهم ملاحطة تسقطهم من البرج الذي شعروا انهم يعتلونه..
    الكتابة جميلة ..الاطراء جميل ان كان في محله ..و لكن هل نغمض اعيننا عن اخطائنا كي نعيش الوهم ؟
    انت تدرك جيدا كم يتطلب الوقت لكتابة نص جيد ..و كم من التعب و الجهد و القلق يجب لاخراجه الى النور ..فهل يستوي من يبدع و من يلهو ببعض كلمات ...؟؟
    النقد كان دوما ذلك الجمركي الذي يسمح بمرور ما يطابق المواصفات و يتحفظ على الباقي..
    فلنكن اكثر ادراكا لغايتنا ...و اقبالا على اهدافنا
    ..
  • موضوع رائع على البال من فترة ..
    في بداية تواجدي هنا لم اكن اذكر اي كلمة ممكن ان تنتقد المشاركات ..
    ولكن رأيت ان ردودي كانت مشبعة لحد الافراط بالمجاملات ..
    خفت من بعد الاشراف ان استمر فيها .. ولكن للاس مضيت فيها ..
    من فترة ليست بالطويلة غيرت من طريقة الرد الاسفلتية تلك ..
    وربما لاحظتم ذلك .. ومع ان هناك من لا يحب تلك الردود التي اعتبرها صريحة خرجت من داخلي ..
    إلا أن اغلب الاعضاء يتقبل الراي الاخر ..
    لذا دعونا ندرجه هنا في الساحة .. ولكن بالاسلوب الحسن طبعا ..

    أخي العزيز عاشق السمراء .. كلنا مجرد هواه .. وربما انا اقلكم معرفة بالأدب ..
    ولكن انا اكيد ان هناك مشاركات يوجد بها شيء تعلم انت في قرارة نفسك انه لم يرق للمطلوب ..
    وهنا نطلب ابراز ما لا يعجبك .. لا نقول ظرورة النقد كل مرة .. ولكن فيما يمكن ان ننتقد ..

    رأيت مشاركات في عدة مواقع ومنها الساحة طبعا .. المواضيع بصراحة مستواها بسيط ..
    ولكن الردود تعضمها كثيرا .. وهذا بالطبع يثير الاستياء ..
    لا نريد تصفيقا فقط لكل مشاركة ..

    عذرا لتغيبي عنكم في الوقت الحالي .. وذلك بالطبع لظروف خاصة .. أتمنى ان تنتهي قريبا ..
    مع تحياتي
  • و مرحبا بقدومك إلينا...و نحن على تم الاستعداد ان نحتفي بوجودك بيننا ...
    و بانتظار ما سيجود به قلمك علينا...والشكر على مداخلتك
    وبالفعل هذا ما نفتقده بها الساحه ...قلة النقد ...وكثر الاعجاب
    يا هلا بيك ..
  • هلا بالجميع ..وجدت لكم قصه للاخ (الطوفان الجارف ) ..وحبيت أعمل لها بعض خطوات النقد أو تحليل ..لكم القصه أولا


    من الــــــــــغـــــــائب ( قصة قصيرة)

    دخل المعلم الصف , نظر إلى طلابه متأملا فيهم ومتعجا كيف لايتعجب وللاول مرة في حياته يدخل الصف بدون صريخ الطلاب وبدون أن ينادي هذا أو ذاك , دخل نظر يمنة ويسره تأمل في عيون طلابه , وجد عليها علامات السكون , ظل شاردا ومتفكرا , لانه تعود عندما يدخل أن يسأل عن الغياب ,
    من الغائب لم يرد الطلبة عليه ابرق ببصره …, من الغائب سمع صوتا رنينا وبه علامة الحزن الغائب محمد يا أٍستاذ , كان محمد يقعد في الكرسي الخلفي مع زميلة عدنان , عدنان اين محمد هل هو مريض , عم السكون في الصف حتى أن الدموع توشك ان تنهمل من عيون الطلبة الاطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم 11 , عدنان ما به محمد وقف عدنان وتأمل في معلمه , وقال يصوت خافق رنين يصدر من الجوف وتحس معه آلم الحسرة والتضيع , قتلوه قتلوه قتلوه…..إنهم الاعداء , كيف حدث ذلك .., بدا عدنان يسرد رحلة أستشهاد ذلك الطفل ونفسه تراوده وتقول ليتني مت معك , عندما خرجنامن مدرسية ونحن ذاهبين إلى المنزل كنا نضحك ونتذكر مواقف الدراسة …وإذا بنا نسيع طلقات النيران ماذا نفعل ونحن طفلين أعزلان لا يوجد لدينا سلاح ولا مكان نحتمي به وصلت الطلقات بجانبنا حاولنا ان نستدرك الموقف ونختبي ولكن إذا برصاصة تصيب محمد حاولت ان اساعده وما بيدي ذلك فقد أخذه القدر مني, أبتعدت عن طلقات النيران وأحتميت ببناء شبه مهدم , ذهبت اركض مسرعا لكي اخبر أهل محمد, وجدت أمه عند الباب تنتظره لانه لم يفطر اليوم وكانت قلقة عليه …عندما وصلت بجانبها ساتلني اين محمد , لم استطع ان ارد عليها تسالني وتكرر اين محمد اين محمد … قلت لها انه هناك هناك هناك في رحلة الخلود لقد قتله الاعداء وسقط شهيدا ليتني كنت معه , تساقطت الدموع وأنهمرت من والدته أخبرت زوجها وذهب كل من في الحلة إلى معاينة الحادثة وجدوه شهيدا تنتظره جنات الخلود , أنهمرت الدموع وتساقطت نظر عدنان إلى صديقة العزيز وأخيه في الله إليه نظرة وداع وفراق , ياله من مشهد رهيب استشهد ولابتسامة لم تفارقة من عينية ……. هذه قصة محمد يا أستاذ تأثر المعلم حتى أنه لم يتمالك نفسه في حبس دموعه أمام طلابه الاطفال الذين سبقوه في دموع الوداع …… نظر المعلم يمنة ويسره وإذا بعينيه تبرق انحسار ودموع الاطفال …في هذه اللحظات أخذ المعلم يشد من عزم طلابه ويوضح لهم ما يفعله الاعداء الصهاينة لعنهم الله وأخبرهم عن حال اليهود وماذا يجب على هئولاء االاطفال ان يفعلوه وقال لهم أن أخيكم محمد الان في رحمة الرحمن وتنتظره جنة الفردوس فهنيئا له فشدو من عزمكم وأخذ يتكلم ويتكلم ……….والطلبة منصتين كان على رؤسهم الطير ….جاء العامل ومعه دفتر ا لغياب ليسأل عن الغائب سمع المعلم الصوت الغائب محمد محمد ودق الجرس معلنا أنتهاء الحصه بعد غياب الشهبد .

    أخوكم : الطوفان الجارف




    :::::::::::::::::::

    (الـــــــــنص )
    يتناول هذا النص جانبا من حياة شخصية تعيش انتظار عودة شخصية غائبة . والتفاصيل تجعل تلك الغائب الشخصية الرئيسية الحقيقية .و يتركز الحدث حول تلقي الطلاب دروس عن جرائم الصهاينه .
    واذا كان لكل نص جغرافيته وعناصره التي تحدد جنسه الادبي ن فما هي تلك العناصر ؟ وكيف توزعت هنا ؟ وما هو الخطاب الخلفي لهذا النص ؟


    ( المكان )

    المكان في هذا النص لم يخصص له حيزا مستقلا ، بل ادرج في اطار سياق تطور الاحداث . وتوالت اجزاؤه مع توالي السرد المصحوب ب الوقائع . وهو في النهاية يتضح عن (موقع أستشهاد الطفل (محمد) بأيدي الصهاينه .
    فالمكان كان محدودا و لم يتجاوز الحد المسموح به في القصه القصير .


    ( الزمن )

    في كل نص قصصي نجد زمنين . زمن الحكي وزمن الاحداث . وكما هو معروف فزمن الحكي يكون ضيقا في الاسفل ، وزمن الاحداث يكون متراميا في الاعلى . وهما يشكلان مثلثا مقلوبا زاويته في الاسفل و القاعدة في الاعلى . وما لاحظت في هذه القصه بأن الكاتب لم يحدد أطلاقا زمن حدوث مقتل محمد ...وهذا هو الضعف البسيط بالقصه ...فالكاتب سرد وقائع سبق ان عاشتها أو لاحظناها عبر (التلفاز) ..
    يبقى الاشارة ما دمنا في الحديث عن الزمن أن هناك زمنا آخر في هذا النص ، لكن يتوجب التعامل معه كأحساس و ليس كفضاء . اذ ان غياب الطفل بطريقه بشعه هو القتل جعل الحياة بلا معنى .


    ( الأشخاص )

    نحت الكاتب اتجاه ما هو مطلوب في القصه القصيره الذي لا يحبذ تواجد شخصيات كثيرة في النص .
    وهكذا فعدد الاشخاص لم يتجاوز اثنين . واحد غائب يمارس الحضور الكلي ، و اخرىحاضر هو مجرد صدى للشخصيةالغائبة .


    (الحدث )

    الحدث في القصة القصيرة هو جوهر العمل . وكل مكونات النص تسخر لخدمة هذه الغاية .و لهذا السبب تعتبر القصة القصيرة هي فن الحدث الواحد .
    الحدث في هذا النص لم يتطور بشكل ميكانيكي ..أي بداية فوسط فنهاية .الحدث يتطور لا ليكشف فقط عن تأثير الشخصية الغائبة على الشخصية الرئيسية ، بل انه يقلب المعادلة كليا لتصير الشخصية الاخيرة مجرد طيف و ظلال لتلك الغائبة و يفصح عن علاقة غير متكافئة كاعلاقة الصداقه .

    في غياب الصديق التي يصورها النص استثنائية ذات انتماء اجتماعي معين تتعطل الحياة . ويتحول الزمن في انتظار ظهورها الى خصم تتحايل عليه بوسائل مختلفة لابطال مفعول الاحساس به .
    والطلاب بالفصل التي تصير حياتهم خالية ومن هنا ندرك اهمية الطفل الغائب التي تعطي للحياه ابعادها ،

    هكذا و جدت النص .او على الاقل كيف فهمته . وهو نص يصور شخصية تعيش في بيئة غريبة وهي في علاقة مع الاخر . لا نعرف هل الشخصية الغائبة هل هي من نفس الجهة التي انحدرت منها شخصية القصة . لكن الذي يهم هو انها صارت عمليا تنتمي لثقافة اخرى . وقد صور النص ذلك بوضوح


    ( من هنا تاتي اسئلة النص )

    يا ترى لماذا الكاتب لم يذكر زمن معين حدوث مقتل الطفل محمد ؟
    وبرأيكم عدم ذكر الزمن يقلل من أكمال القصه ؟


    وبنهاية يتقبل أعتذاري أخينا (الطوفان الجارف ) ...على ها التطاول الاخ قال لا بد أن التي يمكن أن نتعامل معها بالنقد
  • اولا : لا داعي لمثل ها الكلام
    من شخص مثلك

    ثانيا : ليس من يوجد هنا عرض عظلاته مثل ما تفضلت ..هنا نحن متواجدين فقط للكشف على المواهب وللمعرفه ..وليس لمثل ما نطقت أخي الكريم المحترم ..
    على العموم (الله يسامحك )

    وبكوني أحاسب على كل كلمه أنطقها ..لم أرد عليك بشيء
    أيها الاخ المحترم