ترى هل سوف نلتقي ؟!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ترى هل سوف نلتقي ؟!

      ترى هل سوف نلتقي ؟!
      ها هو بدأ يلملم حقائبه ليعلن إرتحاله في المساء الأخير من آخر شمس سوف تغطس بحريقها خلف الجبال البعيدة ليكون هو في الأسبوع الأخير ونحن لا ندري هل أحسنا إستقباله وأكرمناه أم غادرنا وترك لنا وزر الفراق ووزر التقصير على ظهورنا .. ذاك هو بالأمس القريب كان الشغف يقتلنا إلى لقاءه وكنا نهلل بأدعية ملحة أن يبلغنا به الله أو أن نبلغه وقد إستجاب لنا الرب وإلتقينا بمشيئة ربانية لكن ما أشبه البارحة باليوم وكم هو بعيد ذاك الفارق بين الميلاد والموت .. هكذا توالد حتى أتى على النهاية كأعمارنا وفي النهاية دائماً فراق حزين يختارنا ليزرع السؤالات المتتالية التي لا أجوبة لها ويتولى خلف الفضاء وتتعاقب عليه الأيام والشهور وربما نلقاه وربما يكون هو الفراق الأبدي وقد يأتي ولا يلقانا . إنه رمضان هذا الشهر الفضيل بنفحاته الإيمانية وبإحياء لياليه العظيمة قد تطاوف علينا مسرعاً بعشراته الثلاث ولا ندري هل نالنا من نصيبه شيئاً وهل نحن مع أولئك الذين سوف تعتق رقابهم من النار وهل مع أولئك الذين سوف ينادى عليهم ليدخلوا من باب الريان .. لا ندري فجزاء الصوم عند الله وحده .
      يقولون ( مسكين هو رمضان لقد ذهب ) والصحيح ( أننا نحن المساكين ) ففي العام القادم سوف يعود رمضان ككل الأعوام وسوف تضاء له الفوانيس ويسير المسحراتي منادياً في الهزيع الأخير من الليل بين الأزقات للسحور وسوف يظل بطقوسه المباركة إذن سوف يعود رمضان ولكن ربما لن نلقاه بعد هذا العام ، فربما قال الموت فينا كلمته قبل أن يأتي وربما نكون تحت التراب خامدون قد نسانا الأهل والأحباب ورمضان . إذن نحن فيه المساكين ويجب أن نكون على منطق الحق ونأخذ من نصيب هذا اللقاء الجزاء الأوفر .
      إذن وداعاً رمضان نكتبك والغصة معلقة على حناجرنا ، والدمعة على المدامع وبكاء الخاشعين نتضرع لله بأن يتقبل صيامنا وقيامنا وأن يجعلنا من الذين ينادون من باب الريان .

      جزء من مقالي
    • انت رائع يا استاذي في الحزن جعلتنا نعيش في وكره المظلم وها انت تطل علينا بوجه الرهبان الناصح
      شكرا اخي على كلماتك الثقيلة المعنى والتي اتمنى ان تمكث في قلوبنا الى ما بعد رمضان فنحن المساكين
      نحن سنرحل ورمضان باق الى الابد نحن من يجب ان نستقي العبر من صروف الايام وتهاويل الدهر.

      تألقت يا استاذي حتى حينما خلعت ثوب الحزن
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=burlywood,direction=135);']
      محمد الطويل


      بالأمس استبشرنا بهلال شهر رمضان وغداً نودع هذا الشهر الفضيل الشهر،والأيام مرت كطرفة عين وستمر بقية الأيام وربما بسرعة أكبر ونفاجأ بأن الشهر الكريم قد ودع ولن يعود إلا بعد عام وقد ندركه عندما يعود وقد لا ندركه
      نسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يمد في أعمارنا في طاعته وأن يبارك في أوقاتنا وأن يوفقنا إلى ما يحبه ويرضاه و اسأل الله العلي القدير ان يتقبل الله منا ومنكم صيامنا وقيامان ...يارب العالمين
      [/CELL][/TABLE]
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • محمد الطويل

      [poet font='MS Sans Serif,4,royalblue,normal,normal' bkcolor='transparent' bkimage='' border='none,4,gray' type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char='' num='0,black' filter='']
      هكذا هوه رمضان يأتي ببر كاته وخيراته
      نحس فيه بشعور مختلف وكأن أروحنا قد
      بعثت في أجسادنا من جديد تجددت أشرقتها
      متميز في كل شيء في مسائه الجميل في
      صباحه المليء بالإلتزام والتقيد في عبادته
      وقيامه وصيامه يمر وكأنه غمضة عين
      فهوه كريم في كل شيء حتى على صبرنا
      وحتمالنا نعيشه وكأنه غمضة عين وهوه
      شهر كامل تقبل الله صيامنا وقيامنا وصالح
      أعمالنا ولجميع المسلمين والمسلمات
      [/poet]
    • تمر الثواني والدقائق والساعات والايام واسابيع والاعوام وتمر معها أحلامنا وأفكارنا وآمالنا نحو فضاء السعاده والحزن ومن يعلم ربما اليوم سنرحل ولكن مثلما قال وجدانيات ( إننا نحن المساكين ) فربما يعود رمضان ولكن كنا قد رحلنا
    • شاعر لواتي ////////

      روحانيات ////////////

      الكاتب //////////////

      الجارح الراحل ////////

      أفروديت //////////////

      مــــــلاذ //////////////

      لكل إسم هنا ذكرته أدين لكم جميعاً بالشكر على هذه المتابعة الجميلة والتي أعتز بها كثيراً .

      ويرحل رمضان يوماً بعد آخر وكل أملنا أن يتقبل الله منا فيه الصيام والقيام .

      تحياتي . وأدام الله عليكم رمضان أعوام عدة .
    • ومن مثلك يا وجدانيات...

      نعم يا أخي وهل نودع الا من نحب؟؟ أصبحنا لا نتقن سوى مهنة الغربه ...ونلبس عباءة الفراق...
      وكأننا ومن نحب كسفينتين في بحر أحمق ... الويل ثم الويل لمن لم يتعض... فالبحر عميق ...والحمل أعمق...فهل نعجب بعد ذلك ان نحن غرقنا...

      أخي العزيز ...أعذرني (وأنت تعرف لماذا)

      أخوك كتائب
    • سؤال صعب ..هل سوف نلتقي ..؟؟ أخي العزيز ..

      هل نحن نعرف ماذا سيكون مصيرنا غدا ..؟؟ ومتى نموت ..؟؟ والى متى نعيش ..؟؟ كلها تساؤلات لا يعلمها الا الله سبحانه وتعالى ...اليوم عشنا رمضان بكل ما فيه ..فرحنا بتواجده ..وفعلا هل سنلتقي به مرة اخرى ...


      اللهم الزم قلبى حفظ كتابك كما علمتني
      وارزقنى أن أتلوه على النحو الذي يرضيك عنى
      اللهم نور بكتابك بصري..
      واشرح به صدري..
      وفرح به قلبي..
      وأطلق به لسانى ..
      واستعمل به بدنى ..
      وقونى على ذلك وأعنى ..
      انه لا معين الا أنت ..
      لا اله الا أنت ..


      تحياتي
    • اخي العزيز ..محمد
      اشكرك على تكرمك باهداء لنا اروع الكلمات والمقالات .. دائما بتهرنا بما يحتويه ذهنك .. جميل ان نقراء لك باستمرار .. ووفقك الله .. وتقبل تحياتي الاخويه .
    • كتائب الريح /// لك الشكر والعذر مقبول .

      أطياف //// ويظل السؤال قائماً وتظل أناملنا متضرعة إلى الله أن يتقبل منا الصيام والقيام .
      لك إحترامي .

      غضب الأمواج //// أهلاً بهذه الإطلالة بعد الغياب الذي لم نعتاد عليه .

      لك كثير من التقدير .

    • مساااااااااااء جميل ..

      لا تزال تتربع على عرش الكلمات اخي محمد .. !!

      دائما مبحر في عباب لا يهدا ولا يستكين ابدا !!
      تقديري !! عاشق السمراء كان هنا .......... ومضى !! http://www.asheqalsamra.ne