من عائض القرني إلى سلمان العودة - حفظهما الله

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • من عائض القرني إلى سلمان العودة - حفظهما الله

      صفحة من صفحات الوفاء، يُبدع حبيبنا وشيخنا عائض بن عبد الله القرني في تقديم هذه القصيدة في مستهل محاضرة للمجاهد سلمان بن فهد العودة رعاه الله.

      وما أجمل الوفاء حينما يكون مشعله الحب في الله…



      هـذا اللقـاء الـذي قـد كنتُ أنتظرُ **** وهــذه ليلـة في متـنهـا عبـرُ

      وهـذه أعيـنُ الأحبـابِ قـد نظرت **** إليك يـا من بــه يستمتـعُ النظرُ

      وجئت صحبَك يا أغلى الرجـالِ فيـا **** أبـا معاذٍ رعاك السمـعُ والبصرُ

      نظمـت فيـك منـاي اليـومَ أجمعَها **** يزهو مـع ذكـرك الياقوت والدرر

      بك الجنوبِ تبـاهت فـي مطـارفها **** والأقحـوانُ عـلى الأغصان يفتخرُ

      والجيـلُ حياك يا سلمـانُ منتشـيا **** هـمُ الشبـابُ إلـى رؤياك قد عبروا

      يا أقـرب الـناسِ من قلبـي مودتـه **** مكتوبـةُ فـي دمـي تجري وتنتشرُ

      محبـةُ رسمـت واللـهُ سطـرهـا **** في موكبٍ أهلُها سلمـانُ أو عمـرُ

      أكــارمُ غربــاءُ أنـت تعرفُهـم **** وأنت في ركبِهـم يا صاحبـي قمرُ

      هادي الحوارُ به الأرواحُ قد علقـت **** إذ كـان في مقلتـيه السحرُ والحورُ

      أوردتـها يا أبا العليــاء هادئــة **** لكنــها ثــم لا تبقـي ولا تـذرُ

      صلت على شفتـيك الضاد وارتسمت **** علـى محيـاك آي الذكـرِ والسورُ

      ورافقتك براهيــنُ مســددةٌ أمضى **** من السيفِ في هـام الأُلى كفـروا

      يا شيخُ بشر عيون المجدِ إن نظـرت **** بفتيـة فـي عـلاها ينسـجُ الخطرُ

      قامت علـى قبلـةِ التوحـيدِ قبلتـها **** وفـي فـم العلمنـاتُ الطين والحجر

      يـا شيـخُ أول ما نهـدي جماجمنـا **** لا ذقـت العـيشَ والإسـلام يعتصر

      قل للفروخ دعـوا الميدان وَيْحَـكُمُوا **** من قبـلُ أن تكسـرُ العيـدانُ والعشرُ

      يوم يعــز بــه الرحمـن ملتّـه **** ويـدحرُ النـاكثُ المأفـون والأشـرُ

      هنـاك يا شيـخُ طعم الموت غايتنا **** وما لنـا عن حيـاض الموتِ مختصرُ

      أولى لمن حـارب الإسلام إن عقلوا **** من قبـل أن تلتـقي في رأسـه السمرُ


      ابن صحار البار