الأرجنتين .. أبعد من أن تكون بطل العالم

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الأرجنتين .. أبعد من أن تكون بطل العالم

      بسم الله الرحمن الرحيم


      في الحقيقة ترددت كثيرا قبل طرح هذا الموضوع لا لشيء يمس ثقتي المفرطة بما اقول و انما حفاظا على جرح مشاعر الكثيرين المن الاخوة الذين يميلون للمنتخب الارجنتيني بكل جوارحهم خلال منافسات كاس العالم المقبلة لعام 2002 و التي تفصلنا عنه ساعات معدودة .. و هو الوقت الذي رايته مناسبا لطرح هذا الموضوع بالفعل و ليس طرحه في وقت سابق .. و كل ثقة في ذلك ..

      قد يفرط الكثيرين من الجمهور في كافة انحاء العالم و الاخوة الاحباء في المنتديات العربية او البلاد العربية بتتويج الارجنتين بطلا للعالم قبل الاونا و حتى قبل ان تنتهي التصفيات النهائية لكاس العالم الخاصة بقارة امريكا الجنوبية بشكل غريب جدا يحدث لاول مرة كما اشاهده الان .. فلم اشهد فريقا يرشح بنسبة 100% للفوز بالكاس من قبل الكثيرين الا الارجنتين الان و في عام 2002 تحديدا ..

      انه فرط بالتفاؤل اخوتي الاعزاء و اهشى على الكثيرين هول الصدمة التي سيواجهونها بتكسير كل تلك الاحلام التي تعلقت بالمنتخب الارجنتيني الكبير و العريق و هو منتخب مارادونا فقط و من بعده انتهت كرة القدم في العالم كله و انتهت اسطورة الارجنتين حتى يولد شخص مثله بامكانه تحقيق كاس العالم بمفرده كما فعل عذا الاسطورة الخالدة في ذهن كل صغير و كبير ..

      ان ما اتحدث عنه الان حول المنتخب الارجنتيني ليس تقليلا بقدرات الفريق او استهزاءا به .. بل على العكس فانه من اروع منتخبات العالم عناصريا كلاعبين بمفردهم و ليس كفريق كامل في كل الخطوط اضافة الى مدرب الفريق السيد مارشيلو بيلسا .. فانا و العياذ بالله من كلمة (انا) اعشق الارجنتين الى ابعد الحدود و ارشحها لتكون بطلا لكاس العالم فكل شيء جائز .. و لكن ليس البطل الاوحد و المتوج قبل بداية البطولة من قبل الكثيرين !! و هو الامر الغير منطقي ابدا .. و الذي سينقلب الى صدمه عنيفه خلال مجريات البطولة و الله اعلم بامور الغيب ..

      قد يسال سائل لماذا كل هذا الحديث عن المنتخب الارجنتيني المرشح الاول لكاس العالم .. و الرد سيكون في الخطوات التالية و التي قد تعبر عن مجرد وجهة نظر شخصية .. يمكن ان يتقيد بها الشخص او ينحيها جانبا:

      1- مقياس التفوق للمنتخب الارجنتيني :

      في الحقيقة لا ادري ما هو المقياس الذي يستعمله المرشحين للمنتخب الارجنتيني الذي اجلسوه على عرش الكرة العالمية متناسين وجود منتخبات مكتملة اخرى بامكانها تجاوز الارجنتين في اي وقت و العكس صحيح .. حيث ان المنتخب الارجنتيني منذ كاس العالم الماضية عام 1998 لم يدخل في محك رسمي قوي يجعله المنتخب المتربع على العرش و البطل المتوج قبل البداية .. فهل المقياس المتبع في هذا الامر هو تصفيات امريكا الجنوبية المؤهلة لكاس العالم ؟! .. ام مجموعة اللاعبين المتوزعين في كافة انحاء الدول الاوروبية و في الاندية الكبير ؟! او انه مجرد ميول و حب مفرط لفريق بعينه ؟!

      حيث ان المنتخب الارجنتيني في محكه الوحيد الذي شارك به كان يلعب امام فرق صغيرة جدا كانت تخسر منه و من غيره بسهولة و كانها وضعت فقط لرفع معدا نقاط الفرق و خفض نقاط الفرق الاخرى .. فلا ننسى ان هذه التصفيات تضم فرق متدنية مع احترامنا لها مثل فنيزويلا و بوليفيا و الاوروجوي الذي اكل عليه الدهر و شرب و المنتخب الكولومبي المهزوز او حتى المنتخب البرازيلي الذي كان في اسوأ حلالته خلال التصفيات و لم يكن سوى ظلالا للساميا الحقيقة .. فهل الفوز على مثل هذه الفرق و ان كان بنتيجة كبيرة يعبر مقياسا لاجلاس فريق على عرش كرة القدم و تتويجه ببطولة قبل البداية ؟؟!! .. ناهيك عن انسحاب الارجنتين من بطولة كوبا اميريكا و هي التي كانت سترسم لنا الشكل الحقيقي للارجنيتن و لكن الانسحاب تم و حدث ما حدث ..

      و حينما دخل المنتخب الارجنتيني بعد الفراغ من التصفيات في معمعة المباريات الودية اكتشف الكثيرين ان الارجنتين ليست هي ذاك الفريق الذي شاهدوه في مباريات تصفيات قارة امريكا الجنوبية .. حيث بدا المسملسل بمباراة ويلز التي ندمت انني شاهدت الارجنتين فيها بالفعل رغم النقص الموجود في صفوفه .. و بعد ذلك جاءت مباراة الكاميرون و التي ظهر فيها المنتخب الارجنتيني ايضا بصورة غير مقبولة و كانت الصدمة الثانية و اخيرا مباراة المانيا التي انتصر فيها رغم الغيابات الالمانية و و ليس ذنب الارجنتين بالطبع .. فخلال تلك المباريات كنت اريد ان اخطئ نفسي بان الارجنتين بالفعل البطل و لكن لا فائدة .. فالبطل المتوج بنسبة 100% كان لا بد له من هزيمة تلك الفرق و بنتيجة كبيرة ايضا اذا كان بالفعل ذلك الفريق الاسطوري و هو الارم الذي لم يصل اليه اي فريق من المشاركين في كاس العالم حاليا .. و كنت انتظر تلك النتيجة اما ويلز بالتحديد و لكن لا فائدة ..!!

      فيان المقياس اذا .. هل اللعب اما المنتخبات السالفة الذكر في امريكا الجنوبية .. ام ضد الفرق الاوروبية و ان كانت صغيرة مثل ويلز او حتى الافريقية مثل الكاميرون .. و ياخوفي من الخافي يا ابناء التانجو ..


      2- الجهاز التدريبي و العقلية القديمة :

      غريب هذا الاتحاد الارجنتيني لكرة القدم بالفعل .. حيث ان كوكبة النجوم الموجودين في المنتخب الارجنتيني يحتاجون الى اسم اكبر من بيلسا الذي احتل المكان في ظل وجود من هم اكبر اكفأ مثل الكبير راؤول هكتور كوبر مدرب انترميلان الحالي و المدرب كارلوس بيانكي مدرب بوكاجونيورز السابق ..!!
      حيث انه من خلال متابعتي لاداء المنتخب في الفترة الاخيرة لم الحظ اي نهج تكتيكي جديد او لمسات سحرية تحتاجها كتيبة النجوم من المدرب .. حيث ان تغييراته اصبحت شبه محفوظة بادخال اورتيجا و سورين في الشوط الثاني دائما كلاعب مكان لاعب اخر دون دهاء تكتيكي ملحوظ يتوفر و بشكل خيالي عند من هم مثل كوبر الذكي .. اي ان الفريق يسير بالدرجة الاولى بمجهودات اللاعبين و ثانيا بالتشكيل الذي يضعه المدرب بيلسا مع احترامي الشديد له ..

      و ما زاد حدة النظر تجاه بيلسا هو الغرابة في عدم استدعاءه للكثير من النجوم الذين هم بحق افضل من الموجودين في التشكيل الاساسي .. و ياتي في مقدمتهم نجم بوكاجونيورز الارجنتيني الرائع خوان رومان ريكويلمي و الذي يكفيه ارتداء مارادونا لقميصه في مباراة اعتزاله التي لن ينساها اي شخص في العالم .. و الى جانبه نجم فريق ريفربليتس الارجنتيني اندريس دالي ساندرو الوهوب و زميله في الفريق دياس .. فكلهم نجوم يحتاج اليهم المنتخب و لكن لا حياة لمن تنادي و عذر المدرب الوحيد هو العقلية القديمة التي تجعل اللاعب الموجود في اوروبا افضل من اللاعب في الدوري المحلي .. و لكن الغريب انه يستدعي اورتيجا و رغم وجود في الارجنتين الا انه من افضل العناصر الموجودة في المنتخب .. و لنعتبره لم يفكر بهذا الامر .. فيماذا يفسر استبعاده للنجم خافيير سافيولا احد اروع المهاجمين في اوروبا في الموسم الاخير حتى انه قجم مستويات ارتق فوق ما قدمه باتسوتا و كريسبو الغائبين تماما عن هذا الموسم .. و لكن ايضا يبقى هذا هو بيلسا الذي سيودي بالارجنتين الى طريق الله اعلم به ..


      3- كثر النفخ يؤدي للانفجار :

      لنعتبر ان كل ما سبق هو مجرد وجهات نظر مركبة فوق بعضها البعض .. و لكن يجب الا نغفل دور النفخ الاعلامي و الجماهيري المبالغ فيه تجاه المنتخب الارجنتيني و الذي يتكون اغلبه من عناصر شابة و لا زالت في مقتبل العمر مثل ايمار و جاياردو و غيرهم .. و حتى اللاعبين الخبراء الاخرين .. فكم اودى النفخ الاعلامي بفرق كثيرة الى الهاوية في السايق مثل البرازيل و هولندا في بطولات مضت .. و هم يمتلكون عناصر خبرة .. فكيف سيكون الامر مع المنتخب الارجنتيني الذي زاد حد المبالغة بفوزه بكاس العالم .. و ياخوفي مما لم يظهر بعد !!


      اخيرا اود ان اختم موضوعي هذا ييعض الكلمات و ليتقبلها الجميع بصدر رحب و كوجهة نظر شخصية :

      منتخب الارجنتين ابعد من ان يكون بطلا لكاس العالم للاسباب التي ذكرتها و لاسباب اخرى ايضا ستكتشف من خلال مجريات كاس العالم .. اضافة الى وجود منتخبات اوروبية كبيرة مكتملة من كل النواحي عناصريا و اغلبهم من الناضجين كرويا .. و اجهزة تدريبية تم انتقاؤها بعناية تامة و درساة صحيحة و هي اجدر باللقب من الارجنتين من دون تحديد فالمرشحون كثيرون ..

      فالله اعلم بمغيبات الامور .. و لكن اقولها للمرة الالف (( لن تفوز الارجنتين بكاس العالم )) .. و اقولها مبكرا (( نحن بانتظار جيل كاس العالم 2006 و هو الذي قد يحقق الامال )) .. و ليكن رهانا لمن اراد الرهان فهو له ..
    • ميزة الرد السريع

      طلعـــت مــن البطولـة بـــس ما طلعــت مــن قلوب محبيـــن التــانجــو.
      التــــانجــو للأبـــــد.
      الطليـــاااان كل الطيااااان ولا شيء ســوى الطليـاااااااااان
    • ......انشاء الله نرى الارجنتين في كأس العالم 2006 وهي تقدم لنا اروع النجوم ...فلاننسى الفتى القادم المشبه بمارادونا وهو سافيولا الصغير......لاعب برشلونه الاسباني